Accessibility links

logo-print

اليونسكو تنأى بنفسها عن حملة عجائب الدنيا السبع الجديدة


أكدت منظمة اليونسكو للتربية والثقافة والعلوم في بيان لها عدم وجود علاقة للمنظمة أو برنامج حماية التراث العالمي الذي ترعاه بحملة "عجائب الدنيا السبع الجديدة" التي انطلقت عام 2000 بمبادرة خاصة من المخرج السويسري برنارد فيبر.

وأوضحت المنظمة في بيانها الذي صدر في باريس ان حملة فيبر تهدف إلى تشجيع المواطنين حول العالم على اختيار سبع عجائب جديدة عن طريق التصويت الشعبي.

واعتبر البيان ان قائمة "عجائب الدنيا السبع الجديدة" هي عبارة عن محاولة خاصة تعكس فقط آراء الأشخاص الذين يتواصلون عن طريق بالإنترنت وليس كل مواطني العالم.

وأكدت اليونسكو انه لا يكفي الاعتراف بالقيمة الوجدانية والرمزية للمواقع الأثرية وإدراجها على قائمة جديدة إذ يجب فضلاً عن ذلك تحديد المعايير العلمية للمواقع والصروح المرشحة وتقييم جودتها وإعداد الأطر التشريعية والإدارية الخاصة بها.

وكان فيبر الذي عمل في مجال إنتاج الأفلام وإدارة المتاحف قد انشأ مؤسسة عجائب الدنيا السبع الجديدة السويسرية عام 2000 كمؤسسة غير ربحية بهدف إجراء استفتاء عالمي على عجائب جديدة للدنيا على غرار عجائب الدنيا السبع القديمة.

ويشمل الاستفتاء المقترح 25 موقعا منها تاج محل في الهند وسور الصين العظيم وبرج بيزا المائل والكرملين وبرج إيفل وتمثال الحرية ودار الأوبرا في سيدني ومبنى الامباير ستيت في نيويورك.

XS
SM
MD
LG