Accessibility links

logo-print

صحيفة هآرتس: أولمرت نجح في إقناع بوش بزيادة المساعدات العسكرية لإسرائيل


ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر الخميس أن الولايات المتحدة تعتزم زيادة المساعدات العسكرية لإسرائيل وتوقيع اتفاقية جديدة لتأمين هذه المساعدات خلال السنوات العشر المقبلة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر سياسية رفيعة المستوى قولها إن أولمرت نجح في إقناع بوش بالإعلان عن الزيادة في المساعدات خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن.

وكانت الزيادة في المساعدات على جدول أعمال المباحثات قبل زيارة أولمرت، إلا أن الرئيس بوش لم يعط جواباً بشأن الطلب الإسرائيلي إلا خلال اجتماعه مع أولمرت.

ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها إن الموافقة على زيادة المساعدات العسكرية هي أهم النتائج التي تمخضت عن زيارة أولمرت للولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة إن إسرائيل سوف تستقبل هذا العام مساعدات عسكرية بقيمة 2.4 مليار دولار من الولايات المتحدة.

وتنتهي هذا العام اتفاقية كان قد أبرمها رئيس الوزراء الأسبق بنيامين نتانياهو تقضي بتقليل الولايات المتحدة مساعداتها الاقتصادية لإسرائيل تدريجياً لصالح زيادة المساعدات العسكرية.

ووفقاً لهذه الاتفاقية فإنه يسمح لإسرائيل أن تنفق 26.7 بالمئة من ثمن المساعدات العسكرية بالشيكل لشراء المعدات من شركات تصنيع الأسلحة الأميركية.

وقد طلبت إسرائيل زيادة تدريجية من المساعدات خلال السنوات العشر القادمة بمقدار 50 مليون دولار سنوياً، ومع انتهاء فترة العشر سنوات سوف تنال إسرائيل 2.9 مليار دولار سنوياً من المساعدات العسكرية من الولايات المتحدة.

وقال أولمرت لبوش إن الموافقة على زيادة المساعدات سيعبر عن الدعم الأميركي لإسرائيل في مواجهة التحديات التي تهدد وجودها. فيما رأت الولايات المتحدة أن المساعدات سوف تعين إسرائيل على مواجهة التحديات الجديدة وتضمن تفوقها العسكري.

وأشارت الصحيفة إلى أن أولمرت طلب أيضا من وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أن يعجل من إجراءات إعادة تزويد الجيش الإسرائيلي بالمعدات لسداد النقص الناتج عن حرب إسرائيل مع لبنان الصيف الماضي.
وقد رد غيتس بالقول إنه ليست هناك مشكلة من حيث المبدأ في الطلب غير أن العملية ينبغي أن تتم وفق نظام رسمي، إلا أن الرئيس بوش تدخل وأمر غيتس بالتعجيل في الموافقة على طلب قوات الدفاع الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG