Accessibility links

logo-print

صانع الأهداف الأرجنتيني يقود فريقه إلى إحراز لقب كأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية


قاد صانع الألعاب الأرجنتيني خوان رومان ريكيلمي فريقه بوكا جونيورز إلى إحراز لقب كاس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية لكرة القدم بتسجيله هدفي الفوز في مرمى مضيفه غريميو 2- صفر على الملعب الاولمبي في بورتو اليغري جنوب البرازيل وأمام 50 الف متفرج في إياب الدور النهائي.

وسجل ريكيلمي الذي اختير أفضل لاعب في النهائي هدفيه في الدقيقتين 69 و81. وكان بوكا جونيورز فاز 3- صفر ذهابا على ملعبه لابومبونيرا في العاصمة الأرجنتينية بوينس ايرس الأسبوع الماضي. وهو اللقب السادس لبوكا جونيورز في المسابقة بعد أعوام 1977 و1978 و2000 و2001 و2003، وقد أصبح النادي السابق للأسطورة دييغو ارماندو مارادونا بحاجة الى لقب واحد لمعادلة الرقم القياسي المسجل باسم مواطنه انديبندينتي صاحب 7 ألقاب في البطولة. وضمن بوكا جونيورز مشاركته في بطولة العالم للأندية المقررة نهاية العام الحالي.

وكان الشوط الاول قد انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين، قبل ان يظهر ريكيلمي المعار من فياريال الاسباني على مسرح الاحداث مخترقا المنطقة البرازيلية من الجهة اليمنى قبل ان يسدد كرة قوسية عجز الحارس البرازيلي سيباستيان ساجا عن التصدي لها، مسجلا الهدف الاول لبوكا . وفقد غريميو اي امل بالتعويض عندما نجح ريكيلمي نفسه في إضافة الهدف الثاني مستفيدا من خطا قاتل ارتكبه الدفاع البرازيلي .

وكادت النتيجة تنتهي في شكل مماثل عما آلت إليه ذهابا عندما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء للأرجنتينيين، بيد أن المهاجم الدولي السابق وقائد بوكا جونيورز مارتن باليرمو فشل في هز الشباك . يذكر أن باليرمو اشتهر باهداره 3 ركلات جزاء في مباراة منتخب بلاده ضد كولومبيا في كوبا أميركا عام 1999.
XS
SM
MD
LG