Accessibility links

logo-print

غيتس يبرر ارتفاع وتيرة العنف في العراق إلى البدء في تنفيذ إستراتيجية أمنية جديدة


برر وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس ارتفاعَ وتيرة العنف في العراق ببدء القوات الأميركية تنفيذَ إستراتيجية تعزيز القوات المقاتلة لإحلال الأمن في العاصمة بغداد والمناطق المحيطة بها.

وقال غيتس في مؤتمر صحافي عقده في البنتاغون الخميس إن الخطوة ضرورية ٌ للحكم على مدى نجاح تلك الإستراتيجية:

"تدخل قواتـُنا والقواتُ العراقية مناطق لم تكن فيها منذ وقت غير قصير. وقد توقع قادتـُنا حصولَ معارك عنيفة مع العدو."

وأضاف غيتس أن القوات الأميركية في العراق استطاعت اقناع عدد من زعماء العشائر السنية في الأنبار وفي مناطق أخرى في العراق بوقف تعاونها مع تنظيم القاعدة والمجموعات المسلحة المناوئة للحكومة والانضمام إلى العملية السياسية.

وامتنع غيتس عن الرد مباشرة على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تسلح عشائر سنية في العراق بالقول إن ذلك يعتمد على رأي القادة الميدانيين.

وكشف غيتس أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي فاتحه في الموضوع وأعرب له عن قلقه منه وشكّل لجنة لدراسته. وأضاف غيتس:

"إذا رفضنا العمل أو التحالف مع كل الذين كانوا في الجانب الآخر فستكون احتمالات تحقيق أي تقدّم في العراق هزيلة جداً."
XS
SM
MD
LG