Accessibility links

اليونسيف تنتقد فضيحة دار الحنان وتؤسس ست دور لرعاية الإيتام في بغداد


انتقدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة بشدة فضيحة دار الحنان التي كشف عنها الجيش الأميركي في بغداد في الآونة الأخيرة، حيث تعرض 24 طفلا وصبيا من ذوي الإحتياجات الخاصة في إحدى الدور التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية للإهمال والمعاملة السيئة وسوء شديد في التغذية وكانوا مقيدين إلى أسرتهم.

وقال روجر رايت ممثل اليونسيف في العراق في بيان له إن ما نشرته وسائل الإعلام يعد دليلا على أن رعاية أطفال العراق اليتامى والمعوقين معرضة لتهديد حقيقي.

وأضاف أنه على الرغم من أن العراق تحفه مشاهد العنف اليومية، إلا أن هذه الصور مروعة بالفعل، وقال إن معاناة الأطفال بهذه الطريقة أمر غير مقبول على الإطلاق.

وحذر رايت من وقوع أطفال ضعفاء آخرين تحت ظروف خطرة مماثلة، وقال إن المؤسسات ليست إلا ملاذا أخيرا للاطفال، ولاسيما من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعدون الأقل حصانة بين كل العراقيين، حسب قوله.

وأشار إلى أن اليونيسف أسست ستة مراكز في بغداد لمنح الأطفال المشردين مأوى دائماً، وأعرب عن أمله في أن تمثل تلك الصورالتي جرى الكشف عنها دافعا للقيام بما هو أفضل بالنسبة لهم.

XS
SM
MD
LG