Accessibility links

logo-print

استخدام الخلايا الجذعية في رأب عضلات القلب


يتهيأ علماء بريطانيون لإجراء تجارب على استخدام الخلايا الجذعية في إصلاح عضلات القلب التالفة جراء الأزمات القلبية.

وسيقوم العلماء في البداية بحقن 60 متطوعا بخلايا جذعية من النخاع العظمي في الشرايين التاجية لهم من خلال إدخال أنبوب ( قسطرة) .

وقال علماء في جامعة بريستول أنهم يتوقعون أن تخفف الخلايا المزروعة من حدة التقرحات في القلب مما يحسن من ضخ الدم، ويقي من الإصابة بأية مشكلات في القلب مستقبلا.

وسيبدأ العلماء بالفئة التي تعرضت لذبحات قلبية في خلال الشهور الثلاثة الماضية حيث سيتم حقن المرضى المتطوعين بالخلايا الجذعية إلى جانب إجراء جراحة توسيع للشرايين فيما تخضع الفئة الأخرى للجراحة فقط.

وقال الدكتور ريموندو اسكيون استشاري جراحة القلب بالجامعة إنهم سيتمكنون في خلال ستة أشهر من معرفة نتائج استخدام الخلايا الجذعية في إصلاح هذه العضلات.

ويعد مرض القلب من الأسباب الرئيسية للوفاة في غالبية البلدان الصناعية، وتجرى في بريطانيا وحدها 28 ألف جراحة لتغيير الشرايين التاجية كل عام.

ويعتبر التدخين وزيادة معدل الكولسترول وارتفاع ضغط الدم من عوامل الخطر الرئيسية التي تؤدي للإصابة بمرض القلب.

XS
SM
MD
LG