Accessibility links

logo-print

جماعات مسلحة تعتزم إلقاء السلاح والانضمام إلى مشروع المصالحة


تعتزم جماعات مسلحة إلقاء أسلحتها والانضمام إلى مشروع المصالحة الوطنية الذي ترعاه الحكومة العراقية.

فقد قال أمير الجماعة السلفية الجهادية مهدي الصميدعي في اتصال مع "راديو سوا" إن فصائل مسلحة ستعقد مؤتمرا موسعا يوم السبت القادم لإعلان انضمامها إلى مشروع المصالحة، وأشار إلى أن المؤتمر سيتضمن دعوة الفصائل التي قاتلت ضد القوات الأميركية إلى الحوار لاعادة الاستقرار إلى البلاد، لا سيما بعد انسحاب القوات الأميركية منتصف الشهر الماضي.

بيد أن الصميدعي طالب الحكومة بالإعتراف بجهود فصائل المقاومة، ودورها في خروج القوات الأميركية من البلاد.

وأشار أمير الجماعة السلفية إلى أن اعتراف الحكومة سيسهم في تحسين الأوضاع في العراق.

هذا، وأشاد الصميدعي بجهود رئيس الوزراء نوري المالكي في رعاية مشروع المصالحة الوطنية، لكنه طالب الحكومة بتقديم مزيد من الدعم للمقاتلتين الذين تصدوا للقوات الأميركية في السنوات الماضية.

XS
SM
MD
LG