Accessibility links

logo-print

قائد القوات البرية الأميركية في العراق يقول إن العراقيين الآن أكثر وحدة ضد تنظيم القاعدة


أشاد قائد القوات البرية في العراق الليوتنانت جنرال راي أوديرنو الجمعة بموقف العراقيين الداعي إلى نبذ العنف بعد تفجيرات سامراء، مؤكدا أنهم باتوا أكثر وحدة بوجه تنظيم القاعدة الإرهابي الذي يحاول زرع الفتنة بينهم، على حد تعبيره.

جاء ذلك في حديث خص به الجنرال أوديرنو الصحافيين في واشنطن من مقره في بغداد، موضحا بالقول:

"لقد اتخذ رئيس الوزراء نوري المالكي والحكومة العراقية إجراءات سريعة، وقد سافر المالكي وكنت برفقته لزيارة سامراء، وقد فرض المالكي حظرا للتجوال، ودعا إلى التزام الهدوء وضبط النفس ، في حين بدء بالتحقيق لمعرفة الفاعلين".

ووصف أوديرنو ردود فعل العراقيين إزاء تفجيرات سامراء الثاني بأنها أقل حدة منها إزاء التفجيرات الأولى، معللا ذلك بقوله:

"بالرغم من تدمير المئذنتين إلا أن رد فعل العراقيين كان أخف حدة وأكثر هدوءً مما كان عليه في عام 2006، وأظن أن كثيرا من ذلك راجع إلى أن الشعب العراقي بات ينبذ تنظيم القاعدة والمتطرفين الآخرين، فضلاً عن أن العراقيين يعرفون أن تنظيم القاعدة في العراق لا يرأسه عراقي بل مصري مرتبط ٌبالإرهاب الدولي".

إمكانية خفض عديد القوات الأميركية

وأشاد الليوتنانت جنرال راي أوديرنو بتطور قدرات قوات الامن العراقية، متوقعا أن تبدأ الولايات المتحدة بتقليص عديد قواتها في الصيف القادم:

"كل يوم أرى القوات العراقية تتطور نحو الافضل، أرى الجيش يتقدم للأفضل، ويواصل زيادة أعداده، فضلاً عن دعمه بالأسلحة والمعدات والسيارات المصفحة. وأعتقد أنه في غضون الصيف أو قبل ذلك سيكونون جاهزين لإستلام مهام أمنية كبرى، مما يعني في اعتقادي إمكانية إتخاذ قرار بخفض عديد قواتنا".
XS
SM
MD
LG