Accessibility links

وزير الدفاع اللبناني: مخيم نهر البارد سيبقى منطقة عسكرية محاصرة


أصدرت قيادة ُالجيش اللبناني بيانا أعربت فيه عن تقديرها للمبادرات والمساعي الطيبة التي تقوم بها جهاتٌ غيورة على مصلحة الشعبيْن اللبناني والفلسطيني بهدف إيجاد حل للأزمة الراهنة في مخيم نهر البارد.

غير أن قيادة الجيش أكدت في بيانها الصادر الجمعة أنها لا يمكن أن تفرط بدماء شهدائها ولا تملك حق َ التنازل عن العدالة التي يبدأ تحقيقـُها بتسليم القتلة الذين ارتكبوا مجازر بحق العسكريين اللبنانيين.

وأشار البيان إلى أن الوحدات العسكرية تواصل نزع الألغام والفخاخ في منطقة عملياتها إضافة إلى ملاحقة فلول المسلحين الذين فروا في اتجاه عمق المخيم ليختبئوا بداخله ويتخذوا من المدنيين دروعا لهم ومن منازلهم مراكز جديدة للقتال.

وكان وزيرُ الدفاع اللبناني إلياس المر قد أعلن الخميس أن مخيم نهر البارد سيبقى منطقة عسكرية محاصرة حتى يستسلمَ من تبقى من مجموعة فتح الإسلام، مشيرا إلى أن الجيش دمر كلَ مراكزها.

هذا وقد وقعت اشتباكات ٌمتقطعة في مخيم نهر البارد الجمعة بعد أن أطلق مسلحون من تلك المجموعة نيران أسلحة رشاشة على قوات الجيش التي ردت باستخدام مدافع الدبابات والهاون والأسلحة الرشاشة الثقيلة.
XS
SM
MD
LG