Accessibility links

قتيلان في اشتباكات مخيم نهر البارد بين الجيش اللبناني وجماعة فتح الإسلام


قصف الجيش اللبناني السبت بالمدفعية مواقع مجموعة فتح الإسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان حيث يتحصن عناصر هذه الجماعة.

وأسفر استمرار المعارك عن سقوط قتيلين آخرين هما جندي وأحد عناصر الجماعة، بحسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وفجر إنتحاري نفسه فأصيب عدد من عناصر دورية الجيش بجروح، وفق مصدر فلسطيني داخل المخيم، وقتل جندي برصاص قناص، كما أعلن متحدث عسكري.

ورد مقاتلو فتح الإسلام الذين تراجعوا إلى الجزء الجنوبي من المخيم بعدما خسروا مواقعهم في الجزء الشمالي.

وارتفعت سحب الدخان من المواقع التي قصفها الجيش داخل مخيم اللاجئين الفلسطينيين الذي يحاصره منذ 20 مايو/أيار.

وكان وزيرُ الدفاع اللبناني إلياس المر قد أعلن الخميس أن مخيم نهر البارد سيبقى منطقة عسكرية محاصرة حتى يستسلمَ من تبقى من مجموعة فتح الإسلام، مشيرا إلى أن الجيش دمر كلَ مراكزهم.

كما وقعت اشتباكات ٌمتقطعة في مخيم نهر البارد الجمعة بعد أن أطلق مسلحون من تلك المجموعة نيران أسلحة رشاشة على قوات الجيش التي ردت باستخدام مدافع الدبابات والهاون والأسلحة الرشاشة الثقيلة.
XS
SM
MD
LG