Accessibility links

logo-print

الإئتلاف تعترض على توسيع صلاحية هيئة رئاسة الجمهورية


اعترضت كتلة الإئتلاف العراقي الموحد على رغبة أطراف عراقية مشاركة في العملية السياسية منح هيئة رئاسة الجمهورية صلاحية أوسع، مما يعني تقليص السلطات الواسعة التي يتمتع بها رئيس الوزراء نوري المالكي الذي رُشح عن كتلة الإئتلاف لرئاسة الحكومة العراقية.

وقد وصف النائب عن كتلة الإئتلاف العراقي الموحد جابر حبيب جابر محاولات توسيع صلاحية رئاسة الجمهورية تعبيراً عن نيات طائفية وعرقية، مشيراً إلى أن هذا التوسيع سيؤدي في حال جرى إقراره إلى تعدد أماكن صنع القرار في السلطة التنفيذية، مما سيتسبب في شلل الجهاز التنفيذي، حسب تعبيره.

وبموجب الدستور العراقي فإن هيئة رئاسة الجمهورية المؤلفة حالياً من الرئيس جلال الطالباني الذي ترشح للمنصب عن كتلة التحالف الكردستاني، ونائبيه عادل عبد المهدي عن كتلة الإئتلاف وطارق الهاشمي عن كتلة التوافق العراقية لا تتمتع إلا بسلطات محدودة، توصف بالفخرية، قياساً بصلاحية رئيس الوزراء واسعة النطاق.

وتحاول أطراف سياسية أهمها كتلة التوافق العراقية منح جزء من سلطات رئيس الوزراء إلى هيئة الرئاسة، لتحقيق ما تسميه بالتوازن، ولاسيما أن عملية تعديل الدستور ما تزال مستمرة، مما يساعد في إدراج هذا التوسيع ضمن التعديل الدستوري.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG