Accessibility links

logo-print

استدعاء الرئيس الفرنسي السابق شيراك للتحقيق


ذكرت صحيفة لو باريزيان الفرنسية اليومية السبت أن الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك استدعي للرد على أسئلة تتعلق بوظائف وهمية قيل إنها منحت لأعضاء من حزبه خلال فترة رئاسته لبلدية باريس.

وقالت الصحيفة إن شيراك الذي فقد حصانته الرئاسية منذ أسبوع لم يستدع بأمر كتابي لكن عبر الهاتف وأن الإجراءات المطبقة وقت استجوابه ستبقى طي الكتمان.

وقال شيراك البالغ من العمر 74 عاما في بيان صدر في وقت متأخر من مساء الجمعة إنه على استعداد للإجابة عن الأسئلة الخاصة بالقضايا المرتبطة بأحداث سبقت انتخابه رئيسا عام1995 .

ويسعى المحققون إلى سؤال شيراك عن قضية تفجرت في ديسمبر/ كانون الأول من عام 2002 ركزت على دفع بلدية باريس مبالغ مالية بطرق غير مشروعة لأعضاء من حزب التجمع من أجل الجمهورية المحافظ الذي ينتمي له شيراك.

ويتعلق الملف بنحو 40 وظيفة وهمية قيل إنها منحت لأعضاء من الحزب أو معارف لهم في المكتب الخاص لرئيس البلدية عندما كان شيراك وخلفه جان تيبري يديران شئون العاصمة الفرنسية.

ونفى شيراك ارتكاب أي خطأ ، ولم يتسن الاتصال بأي مسؤول من مكتب الرئيس السابق على الفور للتعليق.
وقد أدين بعض المقربين من شيراك بتهمة الاختلاس والفساد أو التزوير وصدرت بحقهم أحكام بالسجن مع وقف التنفيذ ودفع غرامات
XS
SM
MD
LG