Accessibility links

logo-print

سعد الحريري يحمل سوريا مسؤولية عرقلة مهمة عمرو موسى في لبنان


حمّل رئيس الأغلبية النيابية في لبنان، رئيس تيار المستقبل سعد الحريري المعارضة في لبنان والجهات الإقليمية التي تدعمها، ولا سيما سوريا، مسؤولية عرقلة وصول المسعى العربي الذي قاده الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إلى نتائج ملموسة.

وقال الحريري في حديث خاص بالمؤسسة اللبنانية للإرسال ان القوى الداعمة للحكومة وافقت على نقاط واردة في ورقة أعدتها المعارضة لكنّها عادت وتراجعت عنها.

وتطرق الحريري إلى مطالبة المعارضة بأن تعود الحكومة عن كل القرارات التي اتخذتها وإخضاعها للمناقشة في حكومة وحدة وطنية، مؤكداً ان الحكومة شرعية وقراراتها نافذة ولن تخضع لأي نقاش.

وأشار الحريري إلى رفض المعارضة الإتيان على ذكر إجراء انتخابات رئاسة الجمهورية في موعدها الدستوري.

كما صرح دبلوماسي عربي في بيروت لوكالة الأنباء الفرنسية بأن تشنجات اللحظة الأخيرة وخاصة من قبل المعارضة اللبنانية أدت الى إفشال مهمة الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى وأظهرت ان الحل ليس في أيدي اللبنانيين بل في أيدي قوى خارجية تساند فريقا ضد الأخر.

وأضاف الدبلوماسي الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه ان موسى كان على وشك النجاح، ولكن المعارضة أصرت على أولوية تشكيل حكومة وحدة وطنية، ورفضت إعطاء ضمانات بإجراء انتخابات الرئاسة في موعدها المحدد في الخامس والعشرين من سبتمبر/ أيلولالمقبل.

هذا وصرح رئيس الوزراء اللبناني السابق سليم الحص بأن الوفد برئاسة موسى فشل لأنه أصبح من الواضح تماما ان قرار المصير اللبناني في أيدي قوى متصارعة خارج لبنان.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية نايلة معوض ان رئيس مجلس النواب نبيه بري غيّر موقفه مساء الخميس. فبعد ان كان قد وافق على اقتراح عمرو موسى استئناف الحوار، عاد ليشترط إقامة حكومة وحدة وطنية قبل كل شيء. وعزت معوض هذا الموقف إلى تعليمات من السلطات السورية وصلت في اللحظات الأخيرة.

وقال وزير الاتصالات مروان حماده ان فشل مهمة موسى صفعة سورية موجهة إلى العرب، تؤكد فيها سوريا ان لا استقرار في لبنان من دونها.
XS
SM
MD
LG