Accessibility links

رايس تشارك في مؤتمر دولي حول أزمة دارفور والخرطوم تعتبره تحويلا للانتباه عن جهود إحلال السلام


تصل وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إلى باريس اليوم الاحد للمشاركة في مؤتمر دولي حول الأزمة في إقليم دارفور السوداني.

ويأمل المجتمعون في تحقيق نتائج ملموسة نحو إنهاء العنف الذي تصفه واشنطن بأنه مذبحة جماعية.

وقال المتحدث باسم الخارجية شون ماكورماك في مؤتمره الصحافي اليومي إن المؤتمر يشكل فرصة أمام المجتمع الدولي لاتخاذ تدابير إزاء أزمة دارفور.

وأعرب المتحدث عن اعتقاده بإمكانية إحراز تقدم رئيسي مشيرا إلى أن واشنطن متفائلة ولذلك قبلت الدعوة لحضور المؤتمر.

وتعكس تلك التصريحات الأهمية التي توليها واشنطن للوضع المأساوي في دارفور وللمبادرة الفرنسية بهذا الشأن.

الخرطوم ترفض المؤتمر باعتباره تحويلا للانتباه عن جهود إحلال السلام

هذا وصرح علي صادق المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية إن حكومة بلاده ستراقب عن بعد تجمع عدة دول رئيسية من بينها الصين لبحث سبل إنهاء العنف في إقليم دارفور.

وأعرب المتحدث عن رفض بلاده هذا المؤتمر باعتباره تحويلا للانتباه عن الجهود الحالية لإحلال السلام لكنه أشار إلى أن حكومة الخرطوم لن تعلق على المؤتمر إلى أن ينهي أعماله.

وقد أعلن عن عقد المؤتمر بداية هذا الشهر أثناء انعقاد قمة مجموعة الثماني في ألمانيا.
XS
SM
MD
LG