Accessibility links

المحكمة الجنائية العراقية تصدر أحكاما بإعدام ثلاثة متهمين في قضية الأنفال


قررت المحكمة الجنائية العراقية العليا إعدام كل من المدانين في قضية الأنفال: علي حسن المجيد وسلطان هاشم أحمد وحسين رشيد التكريتي، فضلاً عن الحكم بالسجن مدى الحياة على صابر الدوري وفرحان مطلك الجبوري في حين برأت المحكمة طاهر توفيق العاني.

وأصدرت المحكمة التي ترأس جلستها القاضي محمد عريبي آل خليفة على المدان علي حسن المجيد ابن عم رئيس النظام السابق صدام حسين والشهير بعلي كيمياوي خمسة أحكام بالإعدام شنقاً، وحكما سادساً بالسجن المؤبد، وسابعاًً مدى الحياة وخمسة أحكام أخرى بالسجن وصل مجموعها إلى 46 عاما، فضلاً عن مصادرة جميع ممتلكاته.

وقضت المحكمة بأربعة أحكام بالإعدام شنقاً بحق المدان سلطان هاشم أحمد وزير الدفاع الأسبق زمن النظام السابق والذي كان آمراً للفرقة الأولى في الجيش العراقي التي اشتركت بحملة الأنفال في ثمانينيات القرن الماضي، وقررت المحكمة توجيه حكمين بحق سلطان هاشم أحمد قضت بسجنه مدى الحياة فضلاً عن خمسة أحكام بالسجن لمدة كان مجموعها 46 عاماً.

ووجهت المحكمة للمدان حسين رشيد التكريتي رئيس أركان الجيش العراقي السابق في أثناء تنفيذ حملة الأنفال ثلاثة أحكام بالإعدام شنقاً وحكما رابعاً بالسجن سبعة أعوام.

وأصدرت المحكمة الجنائية العراقية العليا حكمين بالسجن مدى الحياة على المدان فرحان مطلك الجبوري، وحكما ثالثاً بالسجن على المتهم المذكور لعشرة أعوام ، فضلاً عن مصادرة ممتلكاته.

ودانت المحكمة المدان صابر الدوري مدير الاستخبارات العسكرية السابقة بثلاثة أحكام كل منها يقضي بسجنه مدى الحياة فضلاً عن عقوبة رابعة بسجنه لعشرة أعوام ومصادرة أمواله المنقولة وغير المنقولة.

وبرأت المحكمة طاهر توفيق العاني محافظ الموصل أثناء تنفيذ حملة الأنفال وإطلاق سراحه لعدم ثبوت الأدلة بحقه، في الوقت الذي أصدر قاضي المحكمة محمد عريبي آل خليفة.
XS
SM
MD
LG