Accessibility links

logo-print

سرور في إقليم كردستان وإستياء في تكريت لصدور أحكام الإعدام بحق متهمي الأنفال


عبّر المواطنون في إقليم كردستان العراق عن سرورهم بصدور حكم الإعدام بحق علي حسن المجيد الملقب بعلي كيمياوي، وبقية المدانين في قضية الأنفال.

فقد وصف المواطنون في مدينة السليمانية هذا اليوم بأنه يوم تاريخي، ودعا مواطنون في ناحية رزكاري في منطقة كرميان التي نالت أكبر حصة من الخسائر في عمليات الأنفال إلى إعدام علي حسن المجيد في بلدة حلبجة، في حين طالب آخرون بجلده في البلدة نفسها.

وفي السياق نفسه طالب عدد من الأهالي بتعويض ذوي المؤنفلين، في حين دعا مواطنون آخرون إلى محاكمة بقية مرتكبي حملات الأنفال الذين ما زالوا طلقاء حتى الآن.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG