Accessibility links

logo-print

آراء شعبية واخرى لمسؤولين اسرائيليين وفلسطينيين إزاء القمة التي ستعقد في شرم الشيخ


أعرب مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون عن آراء متضاربة إزاء القمة التي تعقد الإثنين في شرم الشيخ وتستهدف دعم رئيس السلطة الفلسطينية والإعتراف بحكومة الطوارئ التي شكلها.
ويقول الوزير الإسرائيلي يتسحق هيرتزوغ إنها قمة من إلتزموا بالإعتدال ورؤية الدولتين، لكنه اضاف:" علينا أن نننتظر ما إذا كان أولئك الشركاء سيتصرفون وفق سلطاتهم أم لا لوقف تهريب الأسلحة وإحتواء قوى الشر والإرهاب في المنطقة والقضاء عليها."

وقال إيهود أولمرت، رئيس الوزراء: " سنعرض في القمة ما نتوقع أن يفعله الجانب الآخر ومطالبنا فيما يتعلق بالحرب على الإرهاب، كما سنبدي إستعدادنا للتعاون مع الحكومة الفلسطينية الجديدة الملتزمة بالشروط التي حددها المجتمع الدولي."

إلا أن سامي أبو زهري، المتحدث بإسم حماس يقول:
XS
SM
MD
LG