Accessibility links

1 عاجل
  • مراسل الحرة: محكمة النقض المصرية تلغي حكما بسجن صفوت الشريف ونجليه في قضايا الكسب غير المشروع

القوات الأميركية تلوح بخفض عديد جنودها في العراق مطلع العام القادم


قال الجنرال ريموند أوديرنو مساعد قائد القوات الأميركية في العراق إنه يمكن البدء بخفض عديد القوات الأميركية إعتبارا من مطلع العام القادم في حال التأكد من جاهزية القوات العراقية.

وأضاف أوديرنو في لقاء مع شبكة CNN من بغداد، أنه يمكن أن تحدث الكثير من الامور من الآن وحتى ذلك التاريخ ولكنه يتوقع النجاح لهذا المخطط، موضحا بالقول:

" أرى أن أداء القوات العراقية يتحسن يوما بعد آخر، فهي تقاتل إلى جانبنا وأحيانا تقاتل بمفردها كما في بغداد وضواحيها، لكن السؤال هو متى ستكتمل جاهزيتها لتأخذ مكاننا عندما نبدأ بتخفيض قواتنا، ولهذا نقوم بإشراكها في عملياتنا القتالية الآن لتحييد ما أمكن من خطر القاعدة والمتشددين الشيعة".

ودافع الجنرال أوديرنو عن قرار تسليح العشائر السنية في الأنبار لملاحقة عناصر القاعدة، قائلا إن الجيش الاميركي يقوم بتجنيد أبناء هذه المحافظة ضمن القوات الامنية العراقية، وأضاف:

" هم يريدون الانضمام الينا لمقاتلة القاعدة، إذن دعهم يصوبون بنادقهم تجاه عناصر القاعدة وليس نحو جنودنا، ولهذا قمنا بتجنيد أبناء العشائر ضمن القوات الامنية التابعة لوزارة الداخلية العراقية، وفي هذا الاطار قمنا بتدريبهم وتسليحهم وتجهيزهم بالبزات العسكرية كما نفعل مع باقي القوات العراقية".

وعن تسليم الملف الامني للعراقيين في باقي المحافظات، قال أوديرنو إنه يمكن تسليم البصرة بحلول نهاية الصيف حتى وإن كان الجيش الاميركي غير مرتاح لأداء قوات الامن العراقية هناك، أما محافظة نينوى فيمكن أن تلي البصرة في نهاية الصيف أو بداية الخريف، وكذلك الانبار في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني في حال إستمرار تحسن الوضع الامني هناك.

وأكد الجنرال أوديرنو أن محافظة صلاح الدين تحرز هي الأخرى تقدما على المستوى الامني، أما كركوك فيجب حسم مسألة ضمها إلى إقليم كردستان قبل قرار تسلمها للملف الأمني، على حد قوله.

XS
SM
MD
LG