Accessibility links

logo-print

هنية يحذر من الانجرار وراء قمة عربية اسرائيلية لدعم محمود عباس على حساب قطاع غزة


حذر رئيس الوزراء الفلسطيني المقال اسماعيل هنية قمة شرم الشيخ العربية الاسرائيلية المقررة الاثنين من البحث عما أسماه سياسة مشتركة ضد قطاع غزة والضفة الغربية، ونفى أن تكون لايران أي علاقة بالأحداث التي وقعت أخيرا في القطاع. وعزا هنية المعارك التي أدت إلى سيطرة حماس على قطاع غزة إلى الانقلاب الذي وقع على نتائج الانتخابات وافشال حركة حماس واقصائها عن الساحة الفلسطينية كما قال.

واتهم هنية تيارا داخل فتح والسلطة الفلسطينية باسقاط اتفاق مكة الذي توصل اليه قادة حركتي فتح وحماس في الثامن من فبراير/شباط لوضع حد للاقتتال وتشكيل حكومة وحدة وطنية. وتـُعقد في شرم الشيخ الاثنين قمة عربية اسرائيلية لدعم محمود عباس يشارك فيها رئيس الحكومة الاسرائيلية ايهود اولمرت والرئيس المصري حسني مبارك والرئيس الفلسطيني، كما يشارك فيها العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني.

وقال هنية إن الاموال التي قررت اسرائيل الافراج عنها هي لكل الشعب الفلسطيني في اشارة إلى تخوفه من عزل قطاع غزة وحرمانه من الاموال. وقال هنية إن الاموال يجب أن تبقى بعيدا عن الابتزاز وان تصل لكل الشعب دون تمييز وتفريق، في تحذير غير مباشر إلى السلطة الفلسطينية التي ستتسلم المال الذي قررت اسرائيل الافراج عن قسم منه.
ميدانيا، قتل فلسطيني على الاقل واصيب أربعة آخرون بجروح عندما أطلقت طائرة حربية اسرائيلية صاروخا على الأقل مساء الاحد استهدف سيارة في شمالي مدينة غزة، كما افاد شهود عيان ومصدر أمني فلسطيني.

XS
SM
MD
LG