Accessibility links

logo-print

الحكومة الفلسطينية تعلن شروطا للتعامل مع حماس ومصر تؤكد استمرار الاتصال بتلك الحركة


أكد وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط الاثنين أن الاتصالات المصرية مع حركة حماس ما زالت مستمرة فيما أعلنت حكومة الطوارئ الفلسطينية عن شروط للتعامل مع الحركة بعد سيطرتها على قطاع غزة الأسبوع الماضي.

ونقلت صحيفة "الوفد" المصرية عن أبو الغيط قوله: "اتصالات مصر مع حماس لم تنقطع وخاصة من جانب الوزير عمر سليمان الذي كان على اتصال بالحركة بصفة دائمة".

هذا وكان رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية قد أجرى اتصالا هاتفيا مساء السبت باللواء سليمان، حسبما ذكرت الصحف المصرية.

بالمقابل، أكد رياض المالكي وزير الإعلام والناطق باسم حكومة الطوارئ الفلسطينية استعداد الحكومة للتعامل مع حركة حماس في حال تخلت عن ما وصفه بـ"الادعاء بالشرعية" بالإضافة إلى القبول بالإجراءات الانتقالية التي اتخذها الرئيس الفلسطيني محمود عباس .

تفاوض مع المسلحين

من جهة أخرى، أعلن رياض المالكي عن وجود مفاوضات مع "المطاردين" الفلسطينيين من قبل إسرائيل تقضي بتسليم أسلحتهم مقابل توفير الحماية لهم.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن المالكي قوله في مؤتمر صحافي بعد انتهاء جلسة للحكومة إن الخطة الأمنية التي تنفذها الحكومة في الضفة الغربية، تسير بشكل جيد، وانه تم "تنظيف" بعض المناطق بهدوء، وتم التعامل مع بعض "العصابات". الحصار ورواتب الموظفين

من جهة أخرى، جدد وزير الإعلام تأكيده على أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي سيتعاملون مع الحكومة، منوهاً إلى أن الولايات المتحدة رفعت الحصار، فيما أكد الاتحاد الأوروبي بأنه سيعيد العلاقات الطيبة مع السلطة بشكل مباشر.

هذا وقد أكد رياض المالكي أن حكومة الطوارئ تعمل على توفير رواتب للموظفين في الضفة الغربية وقطاع غزة بداية الشهر المقبل، محذرا في الوقت نفسه كافة الموظفين من التعامل مع أي جهة غير شرعية، في إشارة إلى حركة حماس.

XS
SM
MD
LG