Accessibility links

مقتل شيوخ بمجلس صحوة الأنبار ومستشار وزير الدفاع بهجوم المنصور الإنتحاري


فجر إنتحاري نفسه الإثنين في الصالة الرئيسة لفندق المنصور ببغداد، مستهدفاً إجتماعا لزعماء عشائر سنية أعضاء في مجلس صحوة الأنبار.

وكان الإجتماع عقد من أجل البحث في سبل تفعيل مواجهة عناصر القاعدة، وطردهم من مناطق محافظة الأنبار.

ونقلت وكالة أسيوشيتدبريس عن ضابط في الشرطة العراقية طلب عدم الكشف عن هويته قوله إن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا دخل ظهر الإثنين صالة الإستقبال الرئيسة التي كانت تعج بالمشاركين في الإجتماع وبجمع من الضيوف والمراسلين، وفجر نفسه بينهم.

وأفاد ضابط الشرطة بأن من بين القتلى محافظ الأنبار الأسبق وشيخ عشيرة البو نمر الشيخ فصال الكعود وثلاثة من أفراد حمايته، والشيخ عبد العزيز الفهداوي شيخ عشيرة فهد، والشيخ طارق صالح العسّافي شيخ عشيرة البو عساف، والعقيد فضل النمراوي، وهو من شيوخ البو نمر أيضا .

ونقلت الوكالة عن مصدر في وزارة الدفاع إشارته إلى أن من بين القتلى اللواء عزيز الياسري مستشار وزير الدفاع.

وقتل في الإنفجار الشاعر الشعبي والصحافي العراقي رحيم المالكي.

وقد أكد مدير دائرة السيطرة والرقابة الوطنية في وزارة الداخلية اللواء عبدالكريم خلف أن الهجوم الانتحاري أسفر عن مقتل سبعة أشخاص، وجرح سبعة آخرين.

وأوضح اللواء خلف في حديث مع "العراق والعالم" أن معظم القتلى من شيوخ عشائر الانبار في قيادة صحوة الأنبار:
XS
SM
MD
LG