Accessibility links

وزير الدفاع الإسباني يصطحب جثامين الجنود الإسبان الذين قتلوا في جنوب لبنان


اقيمت مساء الاثنين مراسم الصلاة على أرواح الجنود الاسبان الستة في قوات الطوارىء الدولية في لبنان اليونيفيل الذين قـُتلوا لدى انفجار سيارة ملغومة استهدفت دوريتهم الأحد.

وقد أقيمت المراسم في المقر العام للقوات الاسبانية العاملة في قوة اليونيفيل بحضور وزير الدفاع الاسباني خوسيه انطونيو الونسو الذي قدم خصيصاً لاصطحاب جثامين الجنود إلى مدريد.

وقال الونسو ان الجنود يخدمون قضية سامية في لبنان هي قضية السلام. ومنح الوزير الاسباني وممثل قيادة الجيش الجنود القتلى اوسمة تقدير من الحكومة الاسبانية والجيش اللبناني وقيادة القوات الدولية.

والقتلى الستة هم ثلاثة جنود اسبان وثلاثة جنود كولومبيين يخدمون في الجيش الاسباني.

وكان مجلس الأمن وأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون قد أدانا بشدة التفجير الذي استهدف دورية تابعة لقوات الطوارئ الدولية العاملة في لبنان اليونيفيل والذي راح ضحيته ستة من عناصر تلك القوات.

وقال بيان صدر عن مكتب بان إن قوات اليونيفيل بدأت بالفعل التحقيق في الحادث، الذي تشير ملابساته إلى انه وقع بتفجير سيارة ملغومة عن طريق جهاز تحكم عن بعد.

وشدد مجلس الأمن على دعمه الكامل لمهمة اليونيفيل التي عـُززت نهاية الصيف الماضي للتحقق من تطبيق قرار المجلس رقم 1701 الذي أنهى الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان.

وطالب المجلس جميع الأطراف اللبنانية بالوفاء بالتزاماتها تجاه سلامة قوات اليونيفيل وموظفي الأمم المتحدة العاملين في لبنان بشكل عام.
XS
SM
MD
LG