Accessibility links

logo-print

المالكي وبوش يستنكران الهجوم الذي طال عددا من شيوخ عشائر الأنبار


وصف رئيس الوزراء نوري المالكي في بيان خاص العملية الإنتحارية التي استهدفت تجمعاً لشيوخ عشائر من محافظة الأنبار في فندق المنصور وسط بغداد بالجريمة الغادرة التي جاءت للتغطية على هزائم الارهاب في محافظتي الأنبار وديالى على أيدي القوات الأمنية وأبناء العشائر، على حد وصف البيان.

وأعرب المالكي عن قناعته بأن هذا التفجير لن يفت في عضد شيوخ عشائر الأنبار وابنائها، وأنه سيزيدهم إصرارا لاستكمال تطهير أرض الانبار من الأشرار والدخلاء، حسب تعبيره.

وجدد رئيس الوزراء دعمه لشيوخ عشائر الأنبار في وقفتهم التي وصفها بالبطولية مع القوات المسلحة ،لإلحاق الهزيمة بالإرهاب، معزيا أسر الضحايا الذين سقطوا بهذا التفجير.

من جانبه، أعرب الرئيس جورج بوش الاثنين عن ثبات عزمه بعد الاعتداءات التي استهدفت مسؤولين من عشائر عراقية قال إنهم يعملون من أجل المصالحة.

وأضاف الرئيس الأميريكي أن الوحشية التي يتصرف بها المتطرفون سبب آخر للصمود الى جانب ديموقراطية العراق الفتية، على حد تعبيره.

XS
SM
MD
LG