Accessibility links

logo-print

عشرات المسلحين يهاجمون قاعدة للشرطة جنوب بغداد واشتباكات في مناطق مختلفة من العراق


أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل خمسة أشخاص وإصابة 14 اخرين بجروح الثلاثاء خلال اشتباكات في مدينة الديوانية جنوب بغداد، بين جيش المهدي من جانب وقوات عراقية وأميركية من جانب آخر.
وقالت المصادر إن امرأتين من بين القتلى الخمسة وأربع طالبات من بين الجرحى الـ 14.

وقد أكد مصدر في قيادة شرطة محافظة القادسية، وكبرى مدنها الديوانية أن مسلحين من جيش المهدي هاجموا دورية أميركية في منطقة حي الضباط شمال المدينة مما أسفر عن إصابة عربة من طراز هامر.

وأضاف أن اشتباكات اندلعت إثر الهجوم في شمال المدينة وامتدت إلى عدة أحياء أسفرت عن إحراق سيارتين للشرطة وثلاثة منازل.

وأعلنت مصادر أمنية عراقية أن عشرات المسلحين شنوا هجوما على قاعدة الأسد التابعة للشرطة الوطنية في ناحية المدائن التي تبعد 25 كم جنوب بغداد مما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة 22 من عناصر الشرطة.

وأوضحت أن المسلحين هاجموا القاعدة من عدة محاور مستخدمين قاذفات صاروخية وأسلحة مختلفة.

إلى ذلك، قتل شخص وأصيب ستة آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة في منطقة الغدير شرق بغداد، بحسب المصادر.
وأشارت إلى اغتيال شخصين في منطقة السيدية ومسؤول في كلية النهرين.

وفي سامراء أعلن مصدر في الشرطة "مقتل أحد عناصرها وإصابة ثلاثة آخرين بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم على الطريق الرئيسي جنوب سامراء.

من ناحية أخرى، عثرت الشرطة على 16 جثة في أنحاء متفرقة من بغداد.

كذلك اعلنت القوات الاميركية مقتل أحد جنودها شرق بغداد بعد انفجار قنبلة استهدفت عربته المدرعة.

XS
SM
MD
LG