Accessibility links

موفدو اللجنة الرباعية يعقدون اجتماعا في القدس وسط تكهنات بتعيين توني بلير موفدا خاصا لها


بدأ موفدو اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط الثلاثاء اجتماعا في القنصلية الأميركية في القدس لبحث آخر التطورات وذلك بعد استيلاء حركة حماس على السلطة في قطاع غزة ووسط تكهنات بتعيين رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي يتنحى الأربعاء، مبعوثا خاصا للجنة.

ويشارك في المحادثات المغلقة مبعوثو كل من الاتحاد الأوروبي مارك اوتي وروسيا سيرغي ياكوفليف والأمم المتحدة مايكل وليامز ومساعد وزيرة الخارجية الأميركية ديفيد ولش.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة برندن فارما: "إنهم يجتمعون لمقارنة معلومات عن آخر التطورات وطريقة المضي قدما".

وكان موفد اللجنة الرباعية السابق، الرئيس السابق للبنك الدولي جيمس وولفنسون قد استقال من منصبه في مايو/أيار 2006 معتبرا أن الظروف لا تتيح له أداء مهمته بعدما شكلت حماس الحكومة الفلسطينية السابقة.

بلير يبدي استعداده

من جهته، أبدى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الثلاثاء استعداده للمساعدة في التوصل إلى تسوية للنزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال بلير في مؤتمر صحافي في داوننغ ستريت حيث استقبل حاكم ولاية كاليفورنيا ارنولد شوارزنيغر:
"كل من يهتم بسلام اكبر واستقرار أكبر في العالم يدرك أن تسوية دائمة للمسألة الإسرائيلية- الفلسطينية أمر أساسي. وكما قلت دائما، سأبذل كل ما في وسعي للمساعدة في التوصل إلى تسوية مماثلة".

وهذا المؤتمر الصحافي هو الأخير لبلير الذي سيتنحى الأربعاء بعد توليه رئاسة الوزراء لـعشرة أعوام.
ولم ينف بلير أو يؤكد معلومات الصحافة البريطانية عن احتمال إقرار تعيينه الثلاثاء موفدا للجنة الرباعية الدولية.

لكنه أشار إلى تصريحات للرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون الذي تربطه به صداقة وطيدة والذي يعتبر أن المرء يستطيع متى تقاعد "أن يركز في شكل كثيف على قضية محددة".

وكانت المتحدثة باسم الأمم المتحدة ميشال مونتاس قد أشارت الأسبوع الماضي إلى أن فكرة تعيين بلير موفدا للرباعية والتي تحظى بدعم واشنطن لا تزال "قيد التشاور".

بدوره، أكد الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن بلاده تأمل في تعيين موفد جديد.

ويذكر أن روزماري هوليس رئيسة قسم البحوث في مؤسسة كاثام هاوس ترى أن اختيار بلير لتلك المهمة قد لا يكون اختيارا موفقا:
"يبدو أن توني بلير نفسه والأشخاص الذين طرحوا هذه الفكرة في الولايات المتحدة لا يدركون جيدا ما يعنيه تكليف وسيط بريطاني بتلك المهمة، وذلك بالنظر بصورة خاصة إلى تاريخ بريطانيا الاستعماري في المنطقة وكذلك ما قام به بلير شخصيا على مدى السنوات الماضية، ومن ذلك قراره الخاص بالانضمام إلى الولايات المتحدة في حملتها في العراق وموقفه إزاء الحرب اللبنانية في الصيف الماضي، الأمر الذي يجعله عرضة للانتقاد من قبل كثيرين في المنطقة ممن ستساورهم شكوك كثيرة بشأن نواياه".

ردود فعل

غير أن احتمال تعيين بلير موفدا للجنة الرباعية أثار الثلاثاء ردود فعل حذرة في الصحافة البريطانية.

فكتبت صحيفة "تايمز" المحافظة أن بلير يتمتع بسمعة باهتة في المنطقة بسبب المشاركة البريطانية في الحرب في العراق وعدم طلبه وقفا فوريا لإطلاق النار في لبنان الصيف الفائت.

من جهتها، قالت صحيفة "ذي انديبندنت" اليسارية إن علاقة بلير الوطيدة بالرئيس جورج بوش تشكل عائقا بالنسبة الى بعض المسؤولين الفلسطينيين، لكنه يتحلى بصفات أخرى منها شعبيته النسبية في إسرائيل وإنجازاته في ايرلندا الشمالية، حسب تعبيرها.
XS
SM
MD
LG