Accessibility links

logo-print

سيرغي لافروف سيلتقي مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين لبحث آفاق السلام في المنطقة


يتوجه وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الثلاثاء والأربعاء إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية لإجراء محادثات مع الرئيسين الإسرائيلي شيمون بيريتز والفلسطيني محمود عباس حول آفاق السلام في المنطقة.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي عن المتحدث باسم الخارجية الروسية سيرغي كامينين القول إن لافروف سيلتقي الثلاثاء في تل ابيب بيريتز ووزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني.

وسيستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت الأربعاء وزير الخارجية الروسية في القدس على أن يلتقي لاحقا الرئيس محمود عباس في رام الله.

وقال كامينين: "إن الأولوية اليوم هي المساعدة على وقف النزاع بين الفلسطينيين وإعادة وحدتهم عبر الاستناد إلى مبادئ اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط واتفاقات مكة حول تشكيل حكومة وحدة وطنية في الأراضي الفلسطينية".

وتضم اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط، الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وأضاف كامينين أن موسكو تريد أيضا منع كارثة إنسانية في الأراضي الفلسطينية التي يجب ألا يصبح شعبها رهينة معارك سياسية. وقال إن كل حصار اقتصادي للاراضي الفلسطينية يعتبر خطأ فادحا.

لافروف يحضراجتماع الأطلسي

حذر سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسية، حلف شمال الاطلسي من اتخاذ خطوات تقوض استقرار روسيا، وقال في إجتماع لمجلس الحلف وروسيا :

"سنبحث مشاكل تتعلق بالشبكة الدفاعية المضادة للصورايخ وأخرى تتعلق بالقوات التقليدية في المعاهدة الاوروبية ومسألة كوسوفو، ونحن نقدر جهود المجلس الذي يتيح لنا مناقشة القضايا مثار الخلاف ونتفهم المواقف رغم التباين القائم بيننا".

وقال ياب دي هو شيفر الأمين العام لحلف الاطلسي :

"أعتقد اننا سنتوصل الى قرارات مهمة تتعلق بالتعاون في مجالات عديدة من بينها أفغانستان، وانني أؤيد ماقاله لافروف حول أهمية مواصلة المحادثات التي تتناول نقاط الخلاف، فيما يتعلق بكوسوفو والشبكة الدفاعية والقوات التقليدية ".

XS
SM
MD
LG