Accessibility links

سناتور جمهوري ينضم للمشككين في نجاح السياسة الأميركية بالعراق والمطالبين بتغييرها


انضم السناتور الجمهوري البارز ريتشارد لوغار إلى مجموعة متزايدة من أعضاء الكونغرس الجمهوريين الذين بدأوا يتساءلون عن احتمالات نجاح السياسة الأميركية في العراق والمطالبة بتغييرها. وقال في كلمة ألقاها في الكونغرس:
"في تقديري إن التكاليف والأخطار المترتبة على مواصلة السير في السياسة الحالية تفوق الفوائد التي يُحتمل تحقيقها".

وأعرب لوغار عن خشيته من ألا تسير الأمور في العراق في اتجاه يخدم المصالح الأميركية:
"أعتقد أن السياسة التي نتبعها في العراق لم تعد تخدم المصالح الحيوية للأمن الوطني الأميركي في الشرق الأوسط وخارجه".

وشكك السناتور الجمهوري البارز في قدرة الحكومة العراقية على اتخاذ القرارات اللازمة لتحقيق الاستقرار في العراق. وقال في كلمة ألقاها في الكونغرس:

"لا أرى أي دليل مقنع على أن العراقيين سيقدمون التنازلات اللازمة لإقامة مجتمع سليم وحكومة قادرة على القيام بمهامها".

وحذر لوغار من الإفراط في التفاؤل بشأن إمكانية القضاء على العنف الطائفي قريبا:

"لا بد من تعديل الاستراتيجية الأميركية لتنسجم مع الواقع المتمثل في أن حدة أعمال العنف الطائفي لن تخف عما قريب، وربما لن يكون باستطاعة الحكومة السيطرة عليها".

XS
SM
MD
LG