Accessibility links

السلطات الأميركية تفتح تحقيقا مع شركة أسلحة بريطانية حول صفقة اليمامة السعودية


أعلنت مجموعة الدفاع البريطانية "BAE System" التي تواجه تهما بمنح عمولات سرية لأفراد من العائلة المالكة في السعودية فيما يعرف بصفقة اليمامة أنها تلقت بلاغا بالتحقيق من قبل وزارة العدل الأميركية حول احترام قوانين مكافحة الفساد خاصة وأن الشركة تسعى لتوسيع نشاطاتها في الولايات المتحدة.

وكانت معلومات صحافية قد كشفت أن الأمير بندر بن سلطان السفير السعودي السابق في الولايات المتحدة، تلقى شخصيا رشاوى تقدر بحوالي ملياري دولار إضافة إلى طائرة ايرباص ومنافع أخرى، غير أن بندر نفى تلك التهم.

وقالت المجموعة في بيان لبورصة لندن صباح الثلاثاء إن "BAE Systems" أبلغت من قبل وزارة العدل الأميركية بأنها بدأت تحقيقا رسميا يتعلق بمدى التزام الشركة بقوانين مكافحة الفساد بما يشمل صفقات الشركة المتعلقة بالمملكة العربية السعودية".

وكانت صحيفة لوس انجلوس تايمز الأميركية قد أشارت الأسبوع الماضي إلى أن وزارة العدل وبمساعدة من مكتب التحقيقات الفدرالية ""FBI بدأت تحقيقا أوليا في القضية يتركز على اتهامات للشركة البريطانية باستخدامها بنوكا أميركية لدفع رشاوى للأمير بندر وهو ما يعد انتهاكا للقوانين الأميركية التي تحظر تلك الممارسات على أراضيها كما تحظر الشركات المتورطة بذلك من العمل داخل الولايات المتحدة.

وتسعى شركة BAE التي تعد أكبر شركة للأسلحة في أوروبا إلى شراء شركات أميركية والحصول على عقود لتصبح أحد الموردين الرئيسيين لوزارة الدفاع الأميركية.

وكان القضاء البريطاني قد فتح تحقيقا في ست دول حول التهم التي تنفيها الشركة، لكن المكتب المكلف بإجراء هذه التحقيقات اضطر في ديسمبر/ كانون الأول إلى تعليقها بناء على طلب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

وأثار قرار التعليق انتقادات شديدة خصوصا من قبل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.
XS
SM
MD
LG