Accessibility links

فريق الأنصار يسعى للثأر من المبرة لبلوغ المباراة النهائية لكأس لبنان


تقام مباريتان غدا الأربعاء في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس لبنان لكرة القدم بين فريقي الأنصار، بطل الدوري، مع المبرة، ويلتقي الأهلي صيدا مع العهد.

ويسعى الأنصار إلى تخطي منافسه المبرة العنيد وإحراز الكأس في إعادة لانجاز الموسم الماضي، حيث ظفر بالثنائية عندما أضاف اللقب الثاني إلى البطولة المحلية مكرسا سيطرته المطلقة على الكرة اللبنانية.

ويعتبر الفريق الخضر الأفضل في لبنان حاليا، إلا أن طريقه إلى المباراة النهائية لن تكون مفروشة بالورود، خصوصا أن المبرة ثالث الدوري العام أكد علو كعبه طوال مرحلة الإياب بفوزه على جميع فرق المقدمة، وكان أولها الأنصار نفسه الذي لقي وقتذاك خسارته الأولى في الموسم بطريقة قاسية 1-4، وواجه المصير عينه النجمة 1-2 والصفاء الوصيف صفر-2.
ويتطلع الأنصاريون بتشكيلتهم التي تعج بأبرز اللاعبين المحليين، أمثال نصرت الجمل ومالك حسون وحسين الأمين ومحمد حمود ونبيل بعلبكي والحارس لاري مهنا، إلى الثار من مجموعة المبرة الفتية التي يقودها طارق العلي وعلي الاتات.

ويفترض أن تكون حظوظ الأهلي صيدا والعهد متكافئة في مباراة الغد، حيث سيسعى الأول إلى مواصلة إسقاط الكبار في مسابقة الكأس، بعد أن أطاح بالنجمة الذي خرج خالي الوفاض هذا الموسم.

وقد تصطدم طموحات الفريق الجنوبي بالتميز الفردي عند لاعبي العهد وعلى رأسهم حسن معتوق ومحمود العلي اللذين تواجدا مع المنتخب اللبناني في بطولة غرب آسيا التي استضافتها الأردن وفازت بلقبها إيران بتغلبها على العراق 2-1 يوم الأحد الماضي.

وتقام المباراة النهائية في مطلع يوليو/تموز المقبل على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في العاصمة بيروت.
XS
SM
MD
LG