Accessibility links

باريس هيلتون حرة من جديد بسبب حسن سلوكها


باريس هيلتون تعود إلى الحرية بعد أن أمضت ثلاثة أسابيع في سجن لينوود قرب لوس انجلوس في ولاية كاليفورنيا وأفرج عنها الثلاثاء قبل انتهاء مدة عقوبتها بسبب حسن سلوكها.

وخروج هيلتون من السجن لم يكن مغايرا عن دخولها إليه، فقد رافق هذا الحدث ضجة إعلامية كبيرة.

وتجمعت أعداد كبيرة من الصحافيين والمصورين لالتقاط صور لها لدى خروجها من السجن حيث استقلت مع والدتها كاثي سيارة طاردتها مروحيات تابعة لمحطات التلفزيون.

لا بد من الإشارة إلى أن دخول هليتون إلى السجن مطلع الشهر الجاري أثار عاصفة من التعليقات لاسيما بعد قرار قائد الشرطة المحلية الإفراج عنها لأسباب صحية بعد مرور ثلاثة أيام على دخولها السجن، الأمر الذي أجبر المدعي العام في لوس انجلوس روكي ديلغاديو إلى الطعن فورا بالقرار أمام احد القضاة وإعادة هيلتون إلى السجن.

يذكر أنه حكم على هيلتون بالسجن لمدة 45 يوما بعدما انتهكت المراقبة القضائية الخاضعة لها بسبب قيادتها السيارة في حالة ثمل.

من ناحية أخرى، تنافست شبكات التلفزيون الأميركية على انتزاع أول مقابلة من هيلتون فور خروجها من السجن، إلا أن شبكة NBC تخلت عن هذا المشروع بسبب المبالغ المالية الباهظة التي تحدثت عنها الصحف.

هذا وسيستضيف الصحافي لاري كينغ باريس هيلتون الأربعاء لمدة ساعة على شبكة CNN.

وقد أكدت الشبكة والمتحدث باسم هيلتون أنها لن تتقاضى أي مبلغ لقاء هذه المقابلة.

XS
SM
MD
LG