Accessibility links

logo-print

قوات كوماندوز عراقية تغير على منزل وزير الثقافة العراقي أسعد كمال الهاشمي


أغار الكوماندوز العراقيون على منزل وزير الثقافة العراقي اسعد كمال الهاشمي الثلاثاء بعد صدور مذكرة اعتقال بحقه مما أغضب السياسيين السنيين وهدد جهود المصالحة مع الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي.

وقد جاء الإجراء ضد الوزير الهاشمي بعد أن اتهمه اثنان من المشتبه في أنهم من المتطرفين بأنه العقل المدبر وراء كمين نـُصب في الثامن من فبراير/ شباط عام 2005 ضد السياسي العلماني مثال الألوسي حسبما ذكر متحدث باسم الحكومة العراقية. وكان الألوسي قد نجا من ذلك الهجوم لكن اثنين من أبنائه قتلا.

ولم يكن الهاشمي في منزله لدي إغارة الكوماندوز عليه قبيل الفجر لكنهم احتجزوا حوالي 40 من حراسه.

وقال محمد العيساوي متحدثا باسم الجبهة السنية الرئيسية في البرلمان إن الوزير موجود في مكان آمن لم يعلن عنه في بغداد وأن لسياسيين السنة يطالبون الحكومة بإغلاق القضية.
XS
SM
MD
LG