Accessibility links

logo-print

البرلمان المصري يهاجم العسكري لإصداره قانوني الرئاسة والأزهر


أبدى عدد من نواب مجلس الشعب الثلاثاء اعتراضهم إصدار المجلس العسكري مراسيم بقوانين لاسيما ما يتعلق بشأن انتخابات رئاسة الجمهورية وتنظيم شؤون الأزهر قبل انعقاد البرلمان بأيام.

وقال ممثل الهيئة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة النائب الدكتور حسين إبراهيم إن النواب فوجئوا بإصدار قانون انتخابات الرئاسة مشيرا إلى أن الحزب يرى أنه غير مبرر خصوصا أن صدوره كان يوم 19 يناير/كانون الثاني الجاري بينما انعقاد مجلس الشعب فى 23 من الشهر ذاته..مؤكدا على أن السلطة التشريعية انتقلت إلى مجلس الشعب كاملة غير منقوصة.

ودعا المجلس إلى ممارسة صلاحياته وأن تعرض اللجان المختلفة تقاريرها بشأن القوانين للموافقة عليها.

من جانبه شدد النائب الدكتور عمرو حمزاوي على أن ما قام به المجلس العسكري في هذا الشأن يخالف الأعراف الديموقراطية.

وبدوره لفت النائب الدكتور مصطفى النجار إلى أن الشارع خارج مقر مجلس الشعب ينتظر من النواب اتخاذ موقف بشأن هذه القوانين التي استبق بها العسكري البرلمان في خطوة وصفها بأنها "انتقاص" لهيبة المجلس.

وفي تعليق له قال رئيس المجلس الدكتور سعد الكتاتني مخاطبا نواب البرلمان "إن السلطة التشريعية والرقابية انتقلت إليكم وفقا للدستور ولن يتم التهاون في التعامل مع هذه القضية وعليكم النظر في هذه القوانين، في اللجان ومناقشتها قبل خروجها للرأي العام".

XS
SM
MD
LG