Accessibility links

مصر والمملكة العربية السعودية تستعدان لاستئناف وساطتهما بين الفصائل الفلسطينية


أعلن سليمان عواد المتحدث باسم الرئاسة المصرية مساء الثلاثاء أن مصر والمملكة العربية السعودية على استعداد لاستئناف وساطتهما بين الفصائل الفلسطينية بعد سيطرة حركة حماس على قطاع غزة.
وقال إن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أبلغ الرئيس المصري حسني مبارك خلال محادثات جرت بينهما في شرم الشيخ بمصر أن بلاده ترغب في استئناف الوساطة بين الفصائل الفلسطينية.
وكان العاهل السعودي قد وصل مساء الثلاثاء إلى منتجع شرم الشيخ وأجرى على الفور محادثات مع الرئيس حسني مبارك. وسوف يغادر شرم الشيخ الاربعاء.
وأوضح عواد إثر المحادثات بين الزعيمين المصري والسعودي أن هذه المسألة هي فعلا على جدول الأعمال.
وأضاف قائلا إننا بحاجة لوقت من أجل تهدئة الخواطر وخلق مناخ مناسب للقيام بوساطة بين جماعة حماس وجماعة السلطة الوطنية الفلطسينية لتسوية خلافاتهم.
وكان الرئيس المصري حسني مبارك قد شدد الاثنين خلال قمة شرم الشيخ التي جمعته مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزراء إسرائيل ايهود أولمرت على ضرورة إنهاء الخلافات وتوحيد الصف الفلسطيني من خلال العودة للحوار والتوصل إلى موقف مشترك يتحدث بإسم شعبهم وقضيتهم وهي ضرورة لا تحتمل التأجيل.
XS
SM
MD
LG