Accessibility links

موجة حر قاتلة تسود أجزاء من جنوب شرق أوروبا


توفي الأربعاء خمسة أشخاص في اليونان بسبب موجة الحر المستمرة منذ ثمانية أيام متتالية والتي لم يسبق لها مثيل في البلاد.

وقالت وزارة الصحة اليونانية إن الضحايا هم خصوصا من المتقاعدين الذين كانوا يعانون من مشاكل صحية.

وكانت درجات الحرارة قد وصلت إلى 46 درجة مئوية في بعض أجزاء البلاد يوم الاثنين الماضي وتتوقع السلطات استمرار الموجة الحارة لمدة ثلاثة أيام أخرى على الأقل ليصبح شهر يونيو/حزيران الحالي الأشد حرا في تاريخ اليونان.

رومانيا

وفي رومانيا، توفي الثلاثاء أربعة رومانيين من كبار السن لقوا حتفهم بسبب مشكلات في التنفس أو القلب نجمت عن الحر الشديد جراء موجة حارة تسود أجزاء من جنوب شرق أوروبا.

إيطاليا

وفي جنوب ايطاليا حيث ارتفعت درجات الحرارة أيضا إلى ما فوق 40 درجة مئوية اندلعت بعض حرائق الغابات.

وفي باليرمو أدى انقطاع الكهرباء جراء الاستخدام الكثيف لمكيفات الهواء إلى تأجيل جلسة بإحدى المحاكم، كما أدى إلى تعطل إشارات المرور في الشوارع الخالية من المارة.

تركيا

وفي غرب تركيا، سقط رجل يبلغ من العمر 60 عاما مغشيا عليه على أحد الشواطئ ثم توفي لاحقا في المستشفى بعد أن بلغت درجات الحرارة هناك 44 درجة مئوية.

وخفضت المناطق الغربية في تركيا عدد ساعات العمل وحثت السلطات كبار السن والأطفال على البقاء في المنازل بسبب الحر الشديد.

ونقل زهاء 150 شخصا إلى المستشفيات على مدى الأيام الثلاثة الماضية في إقليم موجلا التركي الذي يقصده السائحون بكثافة.

تونس

وأعلن في تونس الأربعاء عن أول وفاة بسبب موجة الحر غير المعتادة التي تجتاح البلاد فيما التهمت الحرائق مزيدا من الأراضي بالغابات.

وقالت مصادر طبية إن فتاة لا يتجاوز عمرها 11 عاما توفيت بمستشفى منزل بورقيبة في محافظة بنزرت متأثرة بضربة شمس قوية أصابتها يوم الاثنين.

واجتاحت تونس في الأيام الأخيرة موجة من الحر الشديد وتجاوزت معدلات الحرارة في عدة مناطق 44 درجة وهو أمر لا يحدث في تونس إلا نادرا وفي شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب.

XS
SM
MD
LG