Accessibility links

بوش وعباس يرحبان بتعيين توني بلير موفدا للجنة الرباعية وإسرائيل تعتبره صديقا للسلام


رحبت الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية وإسرائيل الأربعاء بإعلان الأمم المتحدة تعيين رئيس الوزراء البريطاني المستقيل توني بلير موفدا خاصا للجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط.

فقد قال المتحدث باسم البيت الأبيض توني بلير أن الرئيس بوش سعيد جدا لان بلير وافق أن يضع موهبته وطاقته الكبيرة في محاولة للعمل على تقدم عملية السلام. غير أن سنو حذر من التوقعات المبالغ فيها التي قد تلقى على عاتقه مشيرا إلى أن القرار في نهاية المطاف يعود للفلسطينيين والإسرائيليين.

هذا وقد رحب رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس بتعيين بلير مبعوثا خاصا للجنة الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط، مضيفا أن تعيينه سيسهم في بناء مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية والتطوير الاقتصادي في الأراضي الفلسطينية.

وقال عريقات لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الرئيس الذي تمت استشارته بهذا الموضوع يؤكد انه سيعمل جنبا الى جنب مع بلير لتحقيق الهدف المشترك للتوصل للسلام على اساس مبدأ الدولتين ".

وفي إسرائيل، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف أن بلاده ترحب بتعيين توني بلير، واصفا اياه بأنه "صديق لإسرائيل والفلسطينيين و فوق كل ذلك صديق للسلام".

هذا وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت قد أجرى اتصالا هاتفيا مع بلير مساء الثلاثاء بمناسبة تنحيه عن منصبه واصفا إياه بـ"الصديق الحقيقي لإسرائيل".

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن أولمرت أكد لـ بلير أن إسرائيل ستتعاون معه بشكل كلي إذا ما عين مبعوثا للجنة الرباعية.

XS
SM
MD
LG