Accessibility links

حلف الأطلسي لا يعتزم إعادة النظر في استراتيجية القصف الجوي في تصديه للمتمردين الأفغان


أعلنت متحدثة باسم حلف شمال الأطلسي الأربعاء أن القوة التابعة للحلف لا تنوي إعادة النظر في استراتيجية القصف الجوي تصديا للمتمردين في أفغانستان رغم مقتل العديد من المدنيين خلال يونيو/حزيران عن طريق الخطأ.

وحمل الرئيس الأفغاني حميد كرزاي السبت القوات الدولية مسؤولية مقتل 90 مدنيا خلال عمليات وصفها بالعشوائية.

وقالت المتحدثة باسم القوة الدولية للمساعدة في إرساء الأمن ايساف اللفتنانت كيرنل ماريا كارل خلال مؤتمر صحافي إنه عندما يسقط ضحايا مدنيون فليس مؤكدا دوما أن هذا الأمر ناجم عن قصف جوي، لأن تبادلا كثيفا لإطلاق النار يحصل عادة، مؤكدة أن ايساف لا تنفذ عمليات جوية مستقلة.

وأوضحت كارل إن أي ضربة جوية تساندها في شكل مباشر عملية برية.
لكن ايساف وقوات التحالف بقيادة أميركية اعلنتا في الأشهر الأخيرة أنهما شنتا العديد من الغارات الجوية التي استهدفت مسؤولين من طالبان في جنوب افغانستان.

وتابعت المتحدثة أنه حين يسقط ضحايا مدنيون فهذا الأمر ناتج غالبا من هجمات متعمدة على قواتنا يشنها المتمردون إنطلاقا من منطقة سكنية أو من مبنى يستخدمون قاطنيه كدروع بشرية، مشددة على أن جنود ايساف يطلقون النار في حال كهذه في دفاع مشروع عن النفس.
XS
SM
MD
LG