Accessibility links

المحكوم عليهم بالإعدام في ليبيا يمثلون أمام القضاء بتهمة الافتراء


مثلت الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني المحكوم عليهم بالإعدام في ليبيا في قضية ايدز، مثلوا الأربعاء أمام القضاء في طرابلس في محاكمة جديدة بتهمة الافتراء، إثر ادعاء من ضابط في الشرطة. وبعد جلسة قصيرة، ارجأت المحكمة إصدار الحكم إلى 18 يوليو/ تموز.

وطلب الادعاء إصدار العقوبة القصوى بحق المتهمين وهي السجن ثلاثة أعوام، في حين طلب محامي الممرضات والطبيب عثمان البيزنطي رد الدعوى وتبرئة موكليه.

وكان المتهمون قد برئوا في نهاية مايو/أيار من التهمة نفسها بعد ادعاء من ثلاثة رجال شرطة وطبيب.

وصدر حكم بالإعدام في حق الممرضات الخمس والطبيب الفلسطيني في مايو/ أيار 2004 بتهمة نقل فيروس الايدز إلى أطفال ليبيين.
لكن المحكومين يدفعون ببراءتهم مؤكدين أنه تم انتزاع اعترافاتهم تحت التعذيب.
XS
SM
MD
LG