Accessibility links

logo-print

العاهلان السعودي والأردني يحذران من تداعيات أحداث غزة ويدعمان الشرعية الفلسطينية


حذر العاهلان السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز والأردني الملك عبدالله الثاني الأربعاء من التداعيات الخطيرة لأحداث غزة، وأكدا أن الانقسام الداخلي لا يخدم المصالح الوطنية الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ويوفر لإسرائيل الحجة والذريعة للتهرب من استحقاقات السلام، حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وبحسب البيان أعرب العاهلان عن قلقهما من تدهور الأوضاع الإنسانية وتراجع دور المؤسسات الخدماتية في الأراضي الفلسطينية وفي قطاع غزة بشكل خاص مما يستدعي العمل لرفع المعاناة عن سكان القطاع وتحسين ظروفهم المعيشية.

وتعهد الزعيمان بمواصلة دعمهما للشرعية الفلسطينية المتمثلة بالسلطة الوطنية ورئيسها محمود عباس لتمكين الجانب الفلسطيني من أن يكون شريكا فاعلا وقويا في عملية السلام.

كما جدد الزعيمان التزام الأردن والمملكة العربية السعودية بمبادرة السلام العربية التي تعكس رغبة العرب الحقيقية في التوصل إلى سلام دائم ينهي حالة الصراع مع إسرائيل وتمكن الفلسطينيين من إقامة دولتهم المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأكد الزعيمان "حرصهما المشترك على تفعيل التشاور والتنسيق بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين ويصب في تعزيز وحدة الصف والتضامن العربي في مواجهة التحديات والظروف الصعبة والدقيقة التي تمر بها المنطقة".

وفيما يتعلق بالوضع في العراق ولبنان، أكد الزعيمان دعم الأردن والسعودية لكل جهد يصب في تحقيق الأمن والاستقرار في البلدين والحفاظ على وحدتهما وسيادتهما، مؤكدين أن لغة العقل والحوار هي السبيل الأمثل لتحقيق الوفاق الوطني وتخليص العراق ولبنان من الظروف الصعبة والخطيرة التي يمران بها حاليا ورفض البلدين لأي تدخل خارجي في الشأنين العراقي واللبناني.

وأعرب الملك عبد الله الثاني عن تقدير الأردن وشكره للمملكة العربية السعودية على دعمها ومساندتها للأردن لتجاوز الظروف الاقتصادية الصعبة التي نجمت عن الارتفاع الهائل في أسعار المحروقات عالميا مما ساعد في تنفيذ برامج المملكة التنموية في مختلف الميادين.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين الأردن والسعودية العام الماضي نحو مليار دولار. ويرتبط البلدان بالعديد من الاتفاقيات وبرامج التعاون في الميادين الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والصحية والتعليمية والسياحية وغيرها.

ووصل العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز الأربعاء إلى عمان في زيارة رسمية إلى الاردن تستغرق يومين.
ومن المتوقع أن يلتقي الملك عبدالله بن عبدالعزيز في وقت لاحق في عمان الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ووفقا لمكتب عباس سيبحث الطرفان التطورات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية خاصة بعد سيطرة حماس على قطاع غزة.

وتأتي زيارة العاهل السعودي إلى عمان وهي الأولى منذ توليه العرش في ختام جولة شملت اسبانيا فرنسا وبولندا ومصر.
XS
SM
MD
LG