Accessibility links

logo-print

اسرائيل تكافح الكحول بوحي من العمليات الانتحارية الفلسطينية


اطلقت الهيئة الوطنية لمكافحة الكحول والمخدرات لدى الشباب في اسرائيل قبل ايام عبر وسائل الاعلام الاسرائيلية حملة مستوحاة من العمليات الانتحارية الفلسطينية.

ففي فقرة اعلانية بثها التلفزيون يظهر شاب وقد ربط على جبهته عصابة عليها ورقة خشخاش واحاط جسده بحزام. لكن خلافا للانتحاريين، تم حشو الحزام بسجائرالحشيش ومخدرات اخرى وزجاجات الخمر، بدلا من المتفجرات.

ويوجه الشاب بعد ذلك رسالة وداع لاقربائه على طريقة الانتحاريين على شريط فيديو.

ويقول الشاب في الشريط "انا عومر، عمري 16 سنة من رعنانا. اغادر اليوم اهلي واخواني واخواتي. سنشرب الخمر ونتناول المخدرات في ناد ليلي في تل ابيب. لا تبك يا امي، انا في طريقي الى الجنة".
وتنظم الحملة تحت شعار "الجمع بين الكحول والمخدرات يعني الانتحار".

وقال مسؤول عن الحملة الموجهة الى الشباب في التلفزيون والاذاعة والصحف المحلية ان هدف المسؤولين عن الحملة سيكون له وقع الصدمة في الاذهان.
XS
SM
MD
LG