Accessibility links

الأمن اللبناني يؤكد مقتل أربعة سعوديين واعتقال سبعة آخرين خلال المواجهات مع فتح الإسلام


قال المدير العام للأمن الداخلي اللبناني اللواء أشرف ريفي إن أربعة سعوديين من عناصر تنظيم فتح الإسلام قتلوا منذ اندلاع المواجهات في مخيم نهر البارد، مشيرا إلى أن جثث القتلى ستسلم لأسرهم وفي حال عدم استلامها سيتم إصدار مذكرة قضائية لدفنهم في لبنان.

وأضاف ريفي في تصريحات لصحيفة عكاظ السعودية نشرت الخميس أن السلطات اللبنانية أوقفت ثلاثة سعوديين لدى عبورهم أحد المعابر الحدودية مع سوريا قبل اندلاع المواجهات مع الجيش اللبناني وآخر في المطار بعد خروجه من مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين بعد بدء المعارك.
وأشار ريفي إلى أن الأربعة كانت أسماؤهم معممة على النقاط الحدودية.

وبذلك يرتفع عدد السعوديين الموقوفين لدى السلطات اللبنانية لعلاقتهم بـ"فتح الإسلام" إلى سبعة بعدما كان ثلاثة سعوديين استسلموا للسلطات اللبنانية قبل اندلاع المواجهات الحالية وفق ما أعلن رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة في تصريحات سابقة لعكاظ.

وكان السنيورة قد أكد للصحيفة أن السعوديين الثلاثة "سلموا أنفسهم بعدما تبينوا حقيقة فتح الإسلام ومخططاتها الإرهابية ونواياها الإجرامية" وذلك قبل اندلاع المواجهات.

اشتباكات القلمون

وفيما تستمر الاشتباكات في مخيم نهر البارد، اندلعت مواجهات بين الجيش اللبناني ومسلحين من عناصر فتح الإسلام في منطقة القلمون في شمال البلاد مما أدى إلى مقتل ستة عناصر ضمن المجموعة المسلحة.

وكان متحدث عسكري لبناني قد قال إن الجيش تلقى معلومات تفيد باختباء تلك المجموعة المسلحة في منطقة القلمون حيث قام الجيش بملاحقة أفرادها والاشتباك معهم لعدة ساعات، مما أدى إلى إصابة عدد من الجنود بجراح.

وفي مخيم نهر البارد، سمع دوي القصف المدفعي طوال الليل فيما أفادت التقارير بتراجع حدة القصف بحلول الفجر وتبادل إطلاق النار بالأسلحة الرشاشة بصورة متقطعة.
XS
SM
MD
LG