Accessibility links

logo-print

روسيا تعتزم إبقاء علاقاتها مع حماس رغم اعترافها بحكومة الطوارئ الفلسطينية


قال أوليغ أوزروف مسؤول شؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الروسية الخميس إن موسكو تعتزم الإبقاء على علاقاتها مع حركة حماس.

وأشار إلى أن سياسة الفصل والتفريق بين الفلسطينيين لا تساعد في حل الأزمة، وأن الوسيلة الوحيدة لحل الخلافات هي الحوار مع كل من فتح وحماس.

وأضاف أوزروف إن روسيا تعترف بسلطة الرئيس محمود عباس وحكومة الطوارئ التي شكلها، إلا أنه لا يمكن تجاهل حماس التي تسيطر على أكثر من نصف المقاعد في المجلس التشريعي الفلسطيني.

فياض يتهم إسرائيل

من جهة أخرى، اتهم سلام فياض رئيس حكومة الطوارئ الفلسطينية إسرائيل بالسعي إلى إفشال حكومته، وذلك بعد اقتحام قوة عسكرية إسرائيلية لمدينة نابلس بالضفة الغربية الخميس.

وأعرب فياض في كلمة ألقاها في الضفة الغربية عن استنكاره للعملية العسكرية الإسرائيلية، وقال إنها محاولة لإفشال محاولات الحكومة لتوفير الأمن للفلسطينيين.

هذا وكان مصدر أمني فلسطيني قد قال إن القوات الإسرائيلية اعتقلت ثمانية فلسطينيين بينهم مسلح من فتح، كما استجوبت ميدانيا عشرات آخرين.

وذكرت مصادر طبية أن سبعة فلسطينيين أصيبوا بعيارات مطاطية خلال العملية العسكرية.

وكان مراسل "راديو سوا" في القدس قد نقل في وقت سابق عن شهود عيان قولهم إن قوات الجيش اعتقلت أكثر من 30 فلسطينيا وجرى التحقيق معهم ميدانيا كما فرض نظام حظر التجول على المدينة.

وأشار مراسل "راديو سوا" إلى أن الجيش الإسرائيلي حول أكثر من 40 منزلا في البلدة إلى ثكنات عسكرية وعمد إلى إخراج ساكنيها منها. في المقابل، قال متحدث عسكري إسرائيلي إن الجيش اعتقل فلسطينييْن خلال العملية، فيما جُرح ستة جنود إسرائيليين.
XS
SM
MD
LG