Accessibility links

بلير يقول إنه مستعد للبدء فورا في مهمته كموفد من اللجنة الرباعية إلى الشرق الأوسط


أعلن توني بلير موفد اللجنة الرباعية إلى الشرق الأوسط، أنه على استعداد للبدء فورا في مهمته ورجّح التوجه إلى المنطقة في يوليو تموز المقبل.

ووصف بلير في مقابلة مع صحيفة Northern Echo التي تصدر في شمال شرق بريطانيا مهمته الجديدة بأنها تحد ضخم سيأخذ منه الكثير من الوقت. وأضاف أنه ينبغي تهيئة الفلسطينيين لإقامة دولة تمهيدا للتوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض.

وأوضح بلير أنه لابد من وجود دولتين، دولة إسرائيلية تتمتع بالأمن ودولة فلسطينية قابلة للاستمرار ، لها مؤسساتـُها وقدراتها ، وإلا فلن يكون هناك اتفاق.

وأشار بلير إلى أن النزاع في الشرق الأوسط يقلق الجميع لا بسبب وضع الإسرائيليين والفلسطينيين الصعب فحسب، بل أيضا لما يكشفه هذا النزاع عن حالة العلاقات بين الغرب والعالم الإسلامي.

ودافع بلير في المقابلة التي نشرت الخميس عن التدخل في العراق مؤكدا انه لا يأسف على الإطاحة بنظام صدام حسين. وقال إن على العالم العربي أن يعيد التفكير في مفهومه لمكافحة الإرهاب الناتج عن تطرف ديني لا يمكن التفاوض معه.
ومن ناحية أخرى، قال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في تصريح له في لشبونة الخميس أن الاجتماع المقبل للجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط ربما يعقد في أغسطس آب المقبل.

ويذكر أن البرتغال سوف تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في الأول من الشهر المقبل وحتى انتهاء العام الحالي.


من ناحية أخرى، أعربت مصر وجامعة الدول العربية عن أملهما في أن يساهم تعيين توني بلير مبعوثا للجنة الرباعية إلى الشرق الأوسط، في تحسين أوضاع الشعب الفلسطيني ودفع عملية السلام.

فقد صرح وزير الخارجية المصري احمد أبو الغيط بأنه سيتعين على بلير رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني وإلزام جميع الأطراف وخاصة الجانب الإسرائيلي بتنفيذ التعهدات المختلفة في هذا الإطار.

وأعرب أبو الغيط عن الأمل في أن يلقى بلير الدعم اللازم من كافة الأطراف الدولية ليتمكن من مواجهة التحديات الحالية.

بدوره أعرب الأمين العام للجامعة عمرو موسى عن أمله في أن يساعد تعيين بلير، الشعب الفلسطيني على بناء مؤسساته والإعدام لإقامة دولة فلسطينية.
وأعرب موسى عن ثقته بأن يستثمر بلير نشاطه وخبرته وسمعته الدولية لإنجاح مهمته.
XS
SM
MD
LG