Accessibility links

الصحف الإسرائيلية تؤكد أن أشرف مروان كان عميلا مزدوجا


أكدت الصحف الإسرائيلية الصادرة الخميس أن أشرف مروان رجل الأعمال المصري وصهر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، كان عميلا مزدوجا، وتساءلت عما إذا كانت وفاته في لندن الأربعاء نتيجة انتحار أم جريمة قتل.

وكانت بعض الأنباء قد أفادت بأن مروان وهو ملياردير ألقى بنفسه من شرفة منزله في الطابق الخامس من أحد أحياء لندن الراقية.

غير أن صحيفة يديعوت احرونوت قالت إن هناك شكوكا في صحة هذه الرواية. ونقلت عن قول بعض أقربائه للشرطة البريطانية إن مروان كان يخشى على حياته منذ أن كشفت إسرائيل عام 2003 إنه عميل كبير للموساد.

وأضافت الصحيفة أنه كان من المفروض أن يلتقي مروان في اليوم الذي توفي فيه مع المؤرخ الإسرائيلي اهارون بيرغمان الذي كشف أمره قبل أربع سنوات.

وأكدت الصحيفة أن مروان اتصل ببيرغمان ثلاث مرات في الليلة التي سبقت وفاته وترك له رسائل صوتية، وأن بيرغمان رد فيما بعد على الرسائل واتفق معه على اللقاء مساء اليوم التالي.

ونقلت الصحيفة عن الاستخبارات العسكرية في الجيش الإسرائيلي أثناء حرب أكتوبر عام 1973 وعن كبار قادة الموساد قولهم إن مروان كان عميلا مزدوجا وإنه سبّب إخفاقا تاما وكبيرا لمؤسسة الموساد في تلك الحرب.

وقالت صحيفة معاريف إن اشرف مروان عميل مزدوج وإنه السبب في فشل إسرائيل في حرب يوم الغفران عام 1973 . وأضافت الصحيفة أن الموساد وقع ضحية لذلك العميل المزدوج الذي جعل من تلك المؤسسة أضحوكة.

وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر في الشرطة البريطانية أن حادثة وفاة الملياردير المصري أشرف مروان مستشار الرئيس الراحل أنور السادات، مثيرة للشكوك.
XS
SM
MD
LG