Accessibility links

logo-print

دراسة تحذر من أن الكافيين قد يغير معدلات هرمون الأنوثة


قالت دراسة أميركية متخصصة أن مادة الكافيين الموجودة في العديد من المشروبات قد تحدث تغييرا في مستويات هرمون الأنوثة "إستروجين" لدى النساء.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في الدورية الأميركية للتغذية السريرية، أن الكافيين يخفض مستويات الهرمون لدى النساء من ذوات البشرة البيضاء، لكنه يؤدي إلى زيادة مستويات الهرمون ذاته لدى السيدات الآسيويات وذوات البشرة السوداء.

وبحسب شبكة CNN الأميركية، فقد أخضع باحثون من المعهد القومي للصحة 250 سيدة تراوحت أعمارهن بين 18 إلى 44 عاما، لعدد من الاختبارات وقاموا بتسجيل أنماط حياتهن اليومية من أكل وتدخين وممارسة التمارين البدنية مع منحهن قرابة 90 ميللغرام من الكافيين يوميا، أي قرابة كوب واحد من القهوة.

وأظهرت الدراسة ارتفاع معدلات هرمون الاستروجين بين المشاركات الآسيويات وذوات البشرة السوداء، ممن تجاوز استهلاكهن للكافيين 200 ميللغرام يومياً، بينما انخفضت مستوياته لدى النساء من ذوات البشرة البيضاء ممن تناولن ذات القدر من المادة.

وأكد الباحث بالمعهد القومي للصحة أنريكيه شسترمان، الذي قاد فريق البحث، أن هذه التغييرات في هرمون الاستروجين لم يكن لها تأثير ملموس على المرأة السليمة.

وأضاف أنه "بالنسبة للنساء في سن الإنجاب، فإن شرب القهوة لن يغير الوظائف الهرمونية بنسبة مهمة سريريا،" لافتا إلى أن الدراسة لم تحدد بدقة أسباب اختلاف تأثير الكافيين باختلاف العرق.

وكانت دراسة موسعة أجريت في شهر سبتمبر/أيلول الماضي وجدت أن تناول النساء للقهوة قد يقلل بينهن احتمالات الإصابة بالاكتئاب، كما وجدت دراسة أخرى، أجريت بين الذكور في فنلندا عام 2010، صلة وثيقة بين تعاطي الكافيين وتقليل خطر الاكتئاب والانتحار.

XS
SM
MD
LG