Accessibility links

بان يحث الإسرائيليين على التعاون لإنشاء ديناميكية إيجابية مع الفلسطينيين


حث أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء إسرائيل إلى المساهمة في "إنشاء ديناميكية إيجابية" مع الفلسطينيين لإتاحة استمرار العلاقات بين الطرفين، وذلك في لقاء في القدس مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز.

وقال بان: "آمل التمكن من مواصلة هذه المناقشات. تطرقت مع الرئيس بيريز إلى الوسائل التي يمكن للأمم المتحدة والمجتمع الدولي اعتمادها لدعم محادثاتهم" في إشارة إلى "اللقاءات الاستكشافية" في الأردن بين بعثتين إسرائيلية وفلسطينية وانتهت في 25 يناير/ كانون الثاني من دون نتيجة ملموسة.

وتابع بعد لقاء مع بيريز أن تعاون إسرائيل أساسي لإنشاء ديناميكية إيجابية. وقال بيريز: "بدأنا لكننا لم نتوصل بعد إلى التركيبة المناسبة التي تتيح للطرفين التناقش".

وأضاف: "لكن هذا لا يعني أن لا شيء أنجز، ولا يعني عدم وجود أفكار".

ومن المقرر أن يلتقي بان في وقت لاحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. كما يلتقي بان كي مون في وقت لاحق اليوم مع رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني وسيعقد اجتماعا غدا في رام الله مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ومن المقرّر أن يطلع عباس اللجنة العربية على قرار السلطة الفلسطينية حول ما إذا كان الفلسطينيون سيعودون إلى عقد اللقاءات الاستكشافية التي ترعاها عمّان وكان بان كي مون حض إسرائيل الثلاثاء على إبداء "بادرة حسن نية" تجاه الفلسطينيين، داعيا الجانبين إلى العودة إلى مفاوضات السلام المتعثرة.

جولة شرق أوسطية

واستهل بان جولته الشرق أوسطية من عمان وقال خلال مؤتمر صحافي عقب لقائه بوزير خارجية الأردن ناصر جودة إن "على الطرفين أن يعودا إلى طاولة الحوار مع إرادة سياسية قوية وشجاعة".

واستضاف الأردن في يناير/ كانون الثاني الحالي خمس جولات من مباحثات "استكشافية" بين مندوبين إسرائيليين وفلسطينيين هي الأولى منذ سبتمبر/ أيلول 2010، ولكنها لم تسفر عن نتائج ملموسة.

وأثنى بان كي مون على استضافة المملكة هذه المباحثات مؤكدا أنه "يجب أن يستمر هذا الزخم الذي تحقق بعد سنتين" من توقف المفاوضات.

من جانبه، حض العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني المجتمع الدولي على تكثيف الجهود لدعم المساعي المبذولة من أجل إحياء مفاوضات السلام. وأكد موقف بلاده "الداعم لإطلاق مفاوضات تبحث جميع قضايا الوضع النهائي، بما يؤدي في النهاية إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة على خطوط عام 1967 عاصمتها القدس الشرقية".

وكان بان اجتمع مع مبعوث اللجنة الرباعية الدولية توني بلير، رئيس الوزراء البريطاني السابق، في منتدى دافوس في سويسرا الأسبوع الماضي. وقال متحدث باسم الأمم المتحدة أن بلير يعتقد بأنه سيعود إلى القدس قريبا.

وأنهى الفلسطينيون محادثاتهم المباشرة مع إسرائيل في عام 2010 احتجاجا على رفض إسرائيل تمديد وقف بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة والتي لا يعترف بها المجتمع الدولي.

XS
SM
MD
LG