Accessibility links

حزب الدعوة والمجلس الأعلى يتفقان على إنهاء خلافهما حول توزيع المناصب الوزارية


قالت صحيفة نيويورك تايمز الجمعة إن قياديين يمثلون المجلس الأعلى الإسلامي العراقي وحزب الدعوة الإسلامية وقعوا إتفاقا هذا الاسبوع حول مبادئ للعمل المشترك ودعم التغيير الوزاري المتوقع من خلال تعيين الوزراء الجدد على أساس كفاءتهم بدلاً من طبيعة ولائهم الحزبي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في كلا الحزبين رغبتهم في أن تكون هذه الخطوة مقدمة لإتفاق أوسع يضم الأحزاب والكتل المعتدلة في مجلس النواب. وأضافت أنه على الرغم من أن المباحثات جارية مع زعماء الأحزاب الكردية فمن غير الواضح فيما إذا كانوا سيوقعون على الإتفاق.

وأشارت نيويورك تايمز أيضاً إلى تعثر المباحاثات التي أجريت في وقت سابق مع الحزب الإسلامي العراقي بسبب مشاكل تتعلق باثنين من قياديي الأحزاب السنية، في إشارة إلى رئيس مجلس النواب محمود المشهداني ووزير الثقافة أسعد الهاشمي.

وعدَّ دبلوماسيون يهتمون بشؤون البرلمان حسب نيويورك تايمز إنضمام الأكراد إلى هذا الإتفاق والتوصل إلى كتلة حقيقية من المعتدلين، عاملاً يمكن أن يكسر الجمود الحالي الذي يعاني منه مجلس النواب.

XS
SM
MD
LG