Accessibility links

logo-print

عناصر القاعدة تتحشد شمال بلدة الخالص وأهالي البلدة تستعد للدفاع عنها


أعلن قائم مقام بلدة الخالص في محافظة ديالى عدي الخدران أن شمال الخالص يشهد تمركز العشرات من أفراد تنظيم القاعدة الهاربين من العملية الأمنية في بعقوبة، تمهيدا لهجوم قال إنهم سيشنونه على مدينة الخالص.

وقال الخدران في تصريح لـ"راديو سوا" : "عندما بدأت العمليات العسكرية في بعقوبة توجه المسلحون إلى منطقة الخالص، ولا سيما منطقة التحويلة حيث تركز وجود المجموعات الإرهابية". وأضاف إن هذه المجموعات هاجمت سيطرة "أبو نخل" القريبة من بلدة الخالص ودمرتها بالكامل، ثم هاجمت إحدى القرى الصغيرة القريبة من البلدة، وفجرت الدور السكنية، ولغمت الطريق المؤدية إلى القرى القريبة من منطقة التحويلة، فقطعت الطريق بين الخالص وهذه القرى، على حد قوله.

وأشار الخدران إلى أن أهالي بلدة الخالص بدأت تستعد للدفاع عن البلدة، وأن فوج الجيش المسؤول عن حماية الخالص يشارك حاليا في عملية السهم الخارق في بعقوبة، لافتاً إلى أن الشرطة العراقية وفوج طوارىء تابعاً لها وحدهما من يحمي الخالص، وأن الأهالي جرى تبليغهم أن يحموا انفسهم من دون أن تكون هناك مظاهر مسلحة حسب قوله.

وبيّن الخدران أن العشرات من مسلحي تنظيم القاعدة المتمركزين شمال الخالص من حملة الجنسيات العربية والأفغانية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG