Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يقرر إنهاء عمل مفتشي الأمم المتحدة عن أسلحة الدمار الشامل في العراق


قرر مجلس الأمن الدولي الجمعة بأغلبية 14 صوتا وامتناع روسيا عن التصويت إنهاء عمل مفتشي الأمم المتحدة الذين كلفوا بتحديد أماكن وجود أسلحة الدمار الشامل في العراق.

وبالنظر إلى عدم العثور على أي أسلحة من هذا القبيل منذ التدخل العسكري في العراق عام 2003 فقد قرر مجلس الأمن أن ينهي فورا مهمة لجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش التي كانت قد كلفت بتحديد أماكن وجود الأسلحة البيولوجية والجرثومية في العراق وتفكيكها، إضافة إلى الصواريخ البعيدة المدى، والتي أنشأها مجلسُ الأمن قبل ثماني سنوات بالقرار 1284.

وينص قرار المجلس أيضا على إغلاق المكتب التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية في العراق والذي كان قد كلف بالتحقق من وجود أسلحة نووية وتفكيك أي برنامج نووي عراقي.

وبهذا القرار يكون مجلسُ الأمن قد أوقف فعلياً البحث عن أسلحة الدمار الشامل في العراق وأقرّ بأنها لم تكن موجودة وفق ما كانت تشير إليه تقارير الاستخبارات.

وعلّق مندوب العراق لدى الأمم المتحدة حامد البياتي على القرار مطالباً بحل قضية التعويضات العراقية للكويت.
XS
SM
MD
LG