Accessibility links

logo-print

المالكي يدعو التوافق إلى إلغاء قرارها بمقاطعة إجتماعات مجلس الوزراء والدليمي يهدد بالتصعيد


دعا رئيس الوزراء نوري المالكي قادة جبهة التوافق العراقية إلى إلغاء قرارهم مقاطعة إجتماعات مجلس الوزراء، على خلفية إعتراضهم على إصدار مذكرة قضائية بحق وزير الثقافة عن الجبهة أسعد الهاشمي.

وقال المالكي في بيان خاص إن قضية وزير الثقافة ليست مشكلة سياسية أو مخالفة لما جرى الإتفاق عليه في البرنامج السياسي للحكومة، إنما هي قضية قضائية بحتة، وهي تقع في دائرة الحق الشخصي للنائب مثال الآلوسي، الذي قـُتل نجلاه في هجوم اتـُفق على إدانته وضرورة التحقيق فيه، على حد وصفه.

وأهاب المالكي بجميع القوى المشاركة في العملية السياسية أن المقاطعة أو التعليق أو الإنسحاب من الحكومة لا يعالج أية مشكلة بل يفاقمها على نحو يؤدي إلى متاعب إضافية للشعب العراقي الذي يعاني من هجمة إرهابية شرسة تستهدف جيمع مكوناته وما حققه من إنجازات ديمقراطية، على حد تعبيره.

وحث المالكي قادة جبهة التوافق على الإحتكام إلى الحوار، لأن الحوار وحده كفيل بحل أية مشكلة حدثت أو ستحدث في المستقبل، وأن الإحتكام إلى القانون هو السبيل الأمثل لتجاوز كل ما يعترض تجربة العراق الفتية التي تتطلب من الجميع وضع المصالح العليا للبلاد فوق كل الإعتبارات.

وأعرب المالكي عن قناعته بأن جبهة التوافق ترفض أن تتدخل الحكومة في إجراءات سلطة القضاء، وفي حال ثبوت براءة وزير الثقافة من التهم الموجهة إليه، فإن إعادة الإعتبار المعنوي له، سيكون حقاً قانونياً وأخلاقياً، حسب البيان.
XS
SM
MD
LG