Accessibility links

وزراء لبنانيون سابقون ينتقدون قرار الرئيس بوش منعهم من دخول الولايات المتحدة


انتقد وزراء لبنانيون سابقون قرار الرئيس بوش منعهم من دخول الولايات المتحدة، غير انه لم يصدر رد فعل سوري على ذلك القرار الذي يشمل أيضا منع شخصيات سورية من دخول الأراضي الأميركية.

فقد اعتبر وزير البيئة السابق وئام وهاب القرار بأنه وسام على صدره، ووصف الرئيس بوش بأنه هتلر القرن الحادي والعشرين.

ووصف الوزير السابق اسعد حردان القرار الأميركي بأنه قرار دكتاتوري وقال انه يستهدف الممارسة الديموقراطية في لبنان على حد تعبيره.

ورأى النائب السابق ناصر قنديل ان القرار يثبت ان حكومة فؤاد السنيورة أداة في يد الولايات المتحدة، وان النزاع في لبنان هو بين الذين يخدمون المصالح الأميركية والذين يدافعون عن مصالح لبنان على حد تعبيره.

هذا وتضم اللائحة التي أعلنها البيت الأبيض، وزير الدفاع اللبناني السابق عبد الرحيم مراد ووزير العمل السابق عاصم قانصوه ووزير الإعلام السابق ميشيل سماحة، كما تضم عن الجانب السوري مدير الاستخبارات العسكرية آصف شوكت ومستشار الرئيس السوري هشام بختيار ومسؤولين في الاستخبارات السورية من بينهم رستم غزالي وجامع جامع.

وعزا الدكتور أحمد الحاج علي الصحفي والمحلل السياسي السوري استمرار التوتر في العلاقة بين القيادتين السورية والأميركية إلى غياب الحوار المستند إلى نوايا سليمة بين البلدين:
XS
SM
MD
LG